سطو باستخدام “سلاح لا يخطر على البال”.. الحقنة ملوثة بـ”كورونا”

لِصان استخدماها لمهاجمة محل لبيع المواد الغذائية والملابس بألمانيا

هاجَمَ لِصّان في ألمانيا، قبل أيام محلًّا تجاريًّا لبيع المواد الغذائية والملابس، وهددا العاملين فيه والزبائن بسلاح جديد “قد لا يخطر على بال كثيرين”.

واقتحم اللصان المحل، وأشهَرَ أحدهما حقنة زاعمًا أنها “ملوثة” بفيروس كورونا المستجد؛ من أجل السطو على المكان؛ بحسب وسائل إعلام محلية ألمانية.

وذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية في موقعها الإلكتروني، أن الحادثة وقعت في 22 أبريل الماضي في مدينة كريفيلد غربي البلاد، ونقلت عن الشرطة قولها: إن اللصيْن هما رجل وامرأة يبلغان من العمر 37 و41 عامًا على التوالي.

ولا تزال الشرطة في ولاية شمال الراين- وستفاليا؛ حيث تقع مدينة كريفيلد، تبحث عن اللصيْن، اللذيْن تمكنا من سرقة ملابس ومواد غذائية من المحل، قبل أن يفرا هاربين، بحسب الصحيفة.

وأوضحت شرطة المدينة أنها قد تعرّفت على الرجل والمرأة من خلال كاميرات المراقبة في مكان الحادث؛ مشيرة إلى أنهما مدمنان للمخدرات، كما أنه ليس لهما عنوان سكن محدد.

وأظهرت كاميرات المراقبة الرجل اللص وهو يُخرج حقنة من جيبه ويُشهرها في وجوه الموظفين والزبائن داخل المحل، يوم الأربعاء الماضي، مهددًا كل من يعترض طريقه.

ولم يُعرف على وجه التحديد ما إذا كانت الحقنة التي هدد بها اللص ملوثة بالفعل بفيروس كورونا أم لا؛ وذلك إلى حين إلقاء القبض عليه.

وسجلت ألمانيا حتى الأحد، 156 ألفًا و513 إصابة بفيروس كورونا؛ في حين بلغ عدد الوفيات 5 آلاف و877، في وقت سمحت فيه السلطات مؤخرًا برفع بعض قيود الإغلاق التي كانت مفروضة بسبب تفشي الوباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: