قبيل رمضان في الكويت.. أسعار العمالة المنزلية تلامس الـ2000 دينار

قبل أيام قليلة من قدوم شهر رمضان المبارك، أكد مختصون بشؤون العمالة المنزلية في الكويت، أن المشكلة ستتفاقم في الشهر الفضيل، مع ملامسة السعر في بعض المكاتب حاجز الـ2000 دينار أو أقل قليلاً.

وقالت صحيفة “الراي” الكويتية في تقرير لها: فيما ينتظر المواطنون شهر رمضان الكريم، يترقب الكثير منهم أعداد العمالة المنزلية والطلبات الخارجية التي تسعى مكاتب العمالة المنزلية لاستجلابها.

ونقلت “الراي” عن صاحب أحد مكاتب العمالة المنزلية بسام الشمري، أن “المشكلة ستتفاقم في الشهر الفضيل، موضحاً أن أسعار بعض المكاتب بالنسبة لمن يرغب في التسليم الفوري للعاملة المنزلية وصلت إلى 2000 دينار أو أقل قليلاً”، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن “هذا السعر يقل لمن لديه القدرة على الانتظار شهر أو شهرين”.

وبيّن “الشمري” أن “هناك شريحة من العمالة المنزلية تعمل لحسابها الخاص بالاتفاق مع الكفيل، وشريحة أخرى تعمل لحساب المشاريع الصغيرة الشخصية للكفلاء، فضلاً عن أن نحو نصف العمالة المنزلية في الكويت عمالة ذكورية، وهذا يعني أن هناك عجزاً كبيراً”.

وعن الأسباب الأخرى لهذا الارتفاع في أسعار العمالة، ذكر “الشمري” أن “إندونيسيا ترسل عمالتها لبقية دول الخليج ولا ترسلها للكويت؛ لأن بعض هذه الدول ألغى نظام الكفيل والبعض الآخر التزم بالاشتراطات المطلوبة من الجانب الإندونيسي”، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن “اشتراط تصديق صحيفة الحالة الجنائية للعمالة الفلبينية من الخارجية الفلبينية يعطل قدومها قرابة ثلاثة أشهر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d