حجز قضية المتهمين في واقعة وفاة شرطي خفر السواحل إلى 7 يوليو للحكم

حجزت‭ ‬المحكمة‭ ‬الصغرى‭ ‬الجنائية‭ ‬الخامسة‭ ‬قضية‭ ‬المتهم‭ ‬بالتسبب‭ ‬في‭ ‬وفاة‭ ‬شرطي‭ ‬خفر‭ ‬السواحل‭ ‬إلى‭ ‬جلسة‭ ‬7‭ ‬يوليو‭ ‬للحكم،‭ ‬وكانت‭ ‬النيابة‭ ‬أسندت‭ ‬للمتهم‭ ‬الأول‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يقود‭ ‬القارب‭ ‬أنه‭ ‬تسبب‭ ‬بخطئه‭ ‬في‭ ‬موت‭ ‬المجني‭ ‬عليه‭ ‬وأحدث‭ ‬به‭ ‬الإصابات‭ ‬الموصوفة‭ ‬بتقرير‭ ‬الطب‭ ‬الشرعي‭ ‬التي‭ ‬أودت‭ ‬بحياته،‭ ‬كما‭ ‬تسبب‭ ‬بخطئه‭ ‬في‭ ‬المساس‭ ‬بجسم‭ ‬المجني‭ ‬عليهما‭ ‬وأحدث‭ ‬بهما‭ ‬الإصابات‭ ‬الموصوفة‭ ‬بالتقرير‭ ‬الطبي،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬مخالفته‭ ‬لشروط‭ ‬السلامة‭ ‬وعدم‭ ‬تشغيل‭ ‬الأنوار‭ ‬البحرية‭ ‬وعدم‭ ‬الامتثال‭ ‬للموظفين‭ ‬العموميين‭ ‬والصيد‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬والمنطقة‭ ‬المحظورة،‭ ‬كما‭ ‬أسندت‭ ‬للمتهمين‭ ‬الثاني‭ ‬والثالث‭ ‬والرابع‭ ‬تهم‭ ‬ممارسة‭ ‬الصيد‭ ‬بشباك‭ ‬الجر‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬الإقليمية‭ ‬دون‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬ترخيص،‭ ‬فيما‭ ‬أسندت‭ ‬لمالك‭ ‬القارب‭ ‬البحريني‭ ‬أنه‭ ‬اشترك‭ ‬بطريق‭ ‬الاتفاق‭ ‬والمساعدة‭ ‬والتحريض‭ ‬على‭ ‬مخالفات‭ ‬شروط‭ ‬السلامة‭ ‬وتحريضهم‭ ‬على‭ ‬الصيد‭ ‬بشباك‭ ‬الجر‭ ‬والصيد‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬تراخيص‭.‬

وكانت‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬قد‭ ‬أخطرت‭ ‬بالحادث‭ ‬في‭ ‬ساعة‭ ‬مبكرة‭ ‬من‭ ‬صباح‭ ‬يوم‭ ‬6‭/‬5‭/‬2021‭ ‬حيث‭ ‬انتقلت‭ ‬وأجرت‭ ‬مناظرة‭ ‬لجثة‭ ‬الشرطي‭ ‬المتوفى،‭ ‬وأمرت‭ ‬بإجراء‭ ‬التحريات‭ ‬وصولاً‭ ‬لمرتكبي‭ ‬الحادث‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تمكنت‭ ‬إدارة‭ ‬خفر‭ ‬السواحل‭ ‬من‭ ‬تحديد‭ ‬أشخاص‭ ‬المتهمين‭ ‬والقارب‭ ‬المستخدم‭ ‬في‭ ‬الواقعة‭. ‬

وأضاف‭ ‬بأن‭ ‬التحريات‭ ‬والتحقيقات‭ ‬قد‭ ‬كشفت‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬المتهمين‭ ‬وهم‭ ‬من‭ ‬جنسية‭ ‬آسيوية‭ ‬قد‭ ‬خرجوا‭ ‬بالقارب‭ ‬إلى‭ ‬البحر‭ ‬بناء‭ ‬على‭ ‬تكليف‭ ‬من‭ ‬صاحبه‭ ‬وذلك‭ ‬لصيد‭ ‬الروبيان‭ ‬بالمخالفة‭ ‬للقرار‭ ‬الوزاري‭ ‬بحظر‭ ‬الصيد‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬وباستعمال‭ ‬أدوات‭ ‬صيد‭ ‬ممنوع‭ ‬استخدامها‭ ‬وفي‭ ‬منطقة‭ ‬محظور‭ ‬فيها‭ ‬الصيد،‭ ‬وأنهم‭ ‬قد‭ ‬سعوا‭ ‬للفرار‭ ‬بمجرد‭ ‬مشاهدتهم‭ ‬زورق‭ ‬الشرطة‭ ‬فاصطدموا‭ ‬به‭ ‬مما‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬انقلابه‭ ‬ووفاة‭ ‬واصابة‭ ‬أفراد‭ ‬الشرطة‭ ‬الذين‭ ‬كانوا‭ ‬على‭ ‬متنه،‭ ‬كما‭ ‬عاينت‭ ‬النيابة‭ ‬القارب‭ ‬المتسبب‭ ‬في‭ ‬الواقعة‭ ‬واستجوبت‭ ‬المتهمين‭ ‬الاسيويين‭ ‬وكذلك‭ ‬صاحب‭ ‬القارب‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: