موجود في كل بيت.. 7 فوائد مفاجئة لهذا العشب الطبي القديم

من فتح الشهية إلى الرضاعة الطبيعية

من فتح الشهية إلى تعزيز الرضاعة الطبيعية، يعتبر هذا النبات الموجود في كل بيت، أحد الأعشاب الطبية المعروفة والمتداولة منذ قديم الزمان، والتي تستخدم في علاجات طبية عدة إضافة إلى طعمها المحبب عند الكثيرين.

ويقول تقرير عن “اليانسون” على موقع ” ويب طب” الصحي: إن فوائد شربه بحسب خبراء الصحة لا تعد ولا تحصى.

وتعود أصول اليانسون إلى منطقة البحر المتوسط والشرق الأوسط، ولطالما اشتهرت في منطقة النيل وعند المصريين القدامى.

ويقدم الموقع سبع فوائد لليانسون بعضها مفاجئ، وهي:

  • تقوية صحة الجهاز الهضمي

يسهم شرب اليانسون في تعزيز عملية الهضم وتليين المعدة، وكان يستخدم مغلي بذور اليانسون منذ القدم بعد تناول وجبة دسمة للمساعدة على الهضم.

كما أن لزيته خصائص مُلَينة، فهو مسهل طبيعي يسهم في علاج الإمساك والوقاية منه، كما يساعد في علاج عسر الهضم والتخلص من نفخة البطن.

  • تعزيز الشهية

إلى ذلك، يعزز الشهية عن طريق تحفيزه لإفراز الأنزيمات الهاضمة في المعدة، مما يساعد في تعزيز عملية الهضم وتعزيز الشهية.

  • صحة الجهاز التنفسي

كذلك يساعد شربه بحسب ما يؤكد خبراء الصحة، في علاج الربو والمشكلات التنفسية المختلفة، كما يساعد في تقليل الاحتقان في المجاري التنفسية وعلاج التهابات الشعب الهوائية، وبالتالي فهو ذو تأثيرات مضادة لنزلات البرد والبلغم والسعال.

  • مطهر عام

ويحتوي زيت اليانسون العطري على مواد ذات خصائص مطهرة يمكن استخدامها لتطهير الجروح ما يمنع تسممها أو التهابها، كما يساعد في تسريع عملية الشفاء.

  • معالجة التشنجات والتقلصات

كما يُساعد تناول اليانسون في الحالات الصحية، (مثل القولون العصبي، أو الصرع، أو السعال) على التخفيف من التشنجات والتقلصات والآلام العصبية المصاحبة لها، إذ إنه يساعد على استرخاء العضلات والأعصاب والأوعية الدموية المسؤولة عن هذه التشنجات.

  • يعالج اضطرابات النوم

وبسبب دوره المهدئ والمسكن وفعاليته في المساعدة على الاسترخاء فإنه يُعد معالجاً لمشكلات واضطرابات النوم والأرق.

إلا أن تناوله بجرعات كبيرة قد يؤثر سلباً ويعمل كمادة مخدرة، بينما شربه بكمية قليلة قد يسهم في أن يكون منبهاً للأعصاب، لذا من الأفضل الاعتدال في شربه عند قصد معالجة مشكلات اضطرابات النوم والأرق.

  • مفيد للرضاعة الطبيعية

إلى ذلك، قد يوصي بعض الأطباء بتناوله كوسيلة لزيادة إدرار حليب الثدي عند المرضعات، كما أنه يساعد على الاسترخاء لدى المرضعة مما قد يعزز من عملية الرضاعة الطبيعية.

يُذكر أن اليانسون لا يحتوي على سعرات حرارية عالية؛ لأنه فقير بالبروتينات والدهون، إلا أنه غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن المنوعة، مثل: الفسفور، والكالسيوم، والحديد، والزنك، والمغنيسيوم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d