أزمة فيروس كورونا تهدد بوضع 10 بالمئة من سكان باكستان تحت خط الفقر

توقعت الحكومة الباكستانية وقوع نحو10% من سكان البلاد تحت خط الفقر بسبب تداعيات تفشى فيروس كورونا المستجد.

وذكرت صحيفة «ذا نيوز» الباكستانية اليوم السبت أن الحكومة قدمت تقريرا تفصيليا حول خسائر الاقتصاد الكلي، الناجم عن أزمة فيروس كورونا، حيث توقعت انخفاض نمو الناتج المحلي الإجمالي بواقع 3ر1 بالمئة، مما يدفع 10 بالمئة من السكان تحت خط الفقر ويسبب فقدان ثلاثة ملايين وظيفة في الأشهر المقبلة، طبقا لما ذكره موقع»جيونيوز».

ويشير التقرير، الذي تم تقديمه أمام لجنة التنسيق الوطنية إلى أن الوزارات والإدارات المختلفة داخل الحكومة ستواجه تراجعا بقيمة 638 مليار روبية باكستانية في إيراداتها، خلال الربع الأخير من العام المالي (نيسان/إبريل حتى حزيران/يونيو). وسيواجه مجلس الإيرادات الاتحادي خسائر في الإيرادات بقيمة 800 مليار روبية باكستانية بحلول حزيران/يونيو .2020
الدولار يعادل نحو 160 روبية باكستانية.
وتوقع تقرير الحكومة الباكستانية ارتفاع العجز المالي بنسبة 6ر9 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي، خلال العام المالي الحالي في سيناريو ما بعد مرض كوفيد19-، مقابل التوقعات الرسمية للعجز المالي وهو 4ر7 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي قبل أزمة كوفيد19- .
وتم عرض التقرير، المكون من 30 صفحة على اللجنة لمساعدة القيادة المدنية والعسكرية الرئيسية في مراجعة الوضع الاقتصادي في باكستان.
المصدر: د ب أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: