«الزراعة» و«الأوقاف السنية» تبحثان الاستفادة من الأراضي الوقفية بمشروعات زراعية

بحث الوكيل المساعد لشؤون الزراعة بوكالة الزراعة والثروة البحرية الدكتور عبدالعزيز محمد عبدالكريم، مع مدير إدارة الأوقاف السنية السيد يوسف أحمد نور، التعاون المشترك على صعيد الاستفادة من الأراضي الوقفية في إطلاق مشروعات استثمارية زراعية.

جاء ذلك خلال زيارة وفد من الأوقاف السنية برئاسة السيد يوسف أحمد نور مدير الإدارة وبرفقة المهندس عبدالله المعيلي رئيس الخدمات الهندسية والصيانة والسيد عبدالرحمن النجار ومستشار التنسيق والمتابعة السيد خالد المالكي، إلى مركز الحاضنات الزراعية في هورة عالي، للاطلاع على سير العمل في المركز ونظم الزراعة المتبعة هناك.

وقال الوكيل المساعد لشؤون الزراعة، إنه تم بحث سبل تعزيز التعاون مع إدارة الأوقاف السنية على صعيد الاستفادة من الأراضي الوقفية في إطلاق مشروعات استثمارية زراعية باستخدام أساليب النظم الزراعة الحديثة، وهو ما يعود بالنفع على اقتصاد مملكة البحرين، وما له من اسهامات بارزة في استثمارات وتنمية الوقف.
وأوضح أن المبررات الأساسية لهذه الشراكة تأتي بسبب محدودية الاستثمار النوعي في مجال إنتاج الخضروات.
وذكر أن الغرض من هذه الشراكة يتمثل في توجيه الاستثمار المحلي في دعم الأمن الغذائي، والتحول نحو زراعة الخضروات بتبني نظام الزراعة بدون تربة ذات القيمة المضافة العالية، إلى جانب الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية خاصة المياه والأراضي.
وأكد الدكتور عبدالعزيز محمد عبدالكريم أن وكالة الزراعة والثروة البحرية لن تدخر جهداً في تقديم الدعم اللازم إلى إدارة الأوقاف السنية من أجل إنجاح هذه المشروعات، التي ستكون داعماً لتنفيذ استراتيجية الحكومة الموقرة الرامية إلى تعزيز مساهمة القطاع الزراعي في تحقيق الأمن الغذائي في مملكة البحرين من خلال رفع نسب الإنتاج المحلي من المنتجات الزراعية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: