قاومت اغتصابها فتسبب ذلك في قتلها..

القصة الكاملة لخليجي حاول اغتصاب آسيوية

كتب إسلام محفوظ

دفعت أسيوية حياتها ثمنا للدفاع عن نفسها من محاولة شاب خليجي اغتصابها بعد أن تربص بها بمكان إقامتها في غرفة أعلى سطح بناية بمنطقة جد على، وما أن أنقض عليها وتحرش بها فهربت منه مسرعة إلى باب السلم فلحقها المتهم بمفك لتهديدها محاولا اغتصابها إلا أنها لم تجد  مفرا إلا سور السطح لتستنجد به محاولة النزول إلى سطح مبني أخر ففقدت توازنها لتسقط جثة هامدة وسط ذهول المتهم الذي قاده شيطانه إلى السجن 15 سنة بعد ان أصدرت المحكمة الجنائية الكبرى الرابعة حكمها أمس.

دفعت حياتها ثمنا للدفاع عن شرفها

السجن 15 سنة لخليجي تسبب في قتل آسيوية رفضت معاشرته


دفعت آسيوية حياتها ثمنا للدفاع عن نفسها من محاولة شاب خليجي 18 عاما اغتصابها بعد أن تربص بها بمكان إقامتها في غرفة أعلى سطح بناية بمنطقة جدعلي، وما إن انقض عليها وتحرش بها حتى هربت منه مسرعة إلى باب السلم فلحقها المتهم بمفك لتهديدها محاولا اغتصابها إلا أنها لم تجد مفرا إلا سور السطح لتستنجد به محاولة النزول إلى سطح مبنى آخر ففقدت توازنها لتسقط جثة هامدة وسط ذهول المتهم الذي قاده شيطانه إلى السجن 15 سنة بعد ان أصدرت المحكمة الجنائية الكبرى الرابعة حكمها أمس، فيما برأت المحكمة صديقه البحريني مما أسند إليه.

 وتعود تفاصيل الواقعة التي شهدتها منطقة جدعلي قبل 4 أشهر إلى أن المجني عليها استأجرت حجرة بسطح المنزل المملوك لعائلة المتهم الخليجي واعتاد المتهم التحرش بها إلا أنها كانت تتردد في الإبلاغ عنه خوفا منه، إلا انه يوم الواقعة انصاع لشيطانه وعزم على مواقعتها سواء برضاها أو غصبا عنها حال رفضها وتربص بها متخفيا خلف خزان الماء منتظرا حضور فريسته للانقضاض عليها وهو يحتسي برفقة صديقه البحريني الكحوليات ويتعاطيان مادة مخدرة.

وعقب خروجها من غرفتها تتبعها المتهم إلى الطابق السفلي لينفذ ما عزم عليه وبدأ في التحرش بها ولمس مناطق حساسة من جسدها طالبا مواقعتها بغرفتها إلا أنها رفضت ونهرته فقام بالصياح عليها لإرغامها فصرخت مستغيثة وحاولت فتح باب المنزل للخروج منه فاحتجزها ومنعها من المغادرة وأشهر في وجهها مفكا وهددها بطعنها به حال استمرارها في الصراخ إلى أن أدخل الرعب فيها وأجبرها على الرضوخ له واقتادها صاعدا إلى مكان حجرتها بسطح المنزل لاغتصابها، الا أن الضحية حاولت الهرب مجددا وركضت ناحية سور المنزل محاولة النزول إلى أي ملجأ لتنقذ نفسها هربا منه فسقطت من أعلى البناية جثة هامدة.

وأقرت صديقة المجني عليها في التحقيقات ما كانت تخاف المجني عليها أن تنطق به، حيث أشارت إلى أن الضحية اخبرتها قبل شهر بأن المتهم قام بلمسها وهو بحالة سكر، فطلبت منه عدم تكرار ذلك الفعل، وأنهما يوم الواقعة تواعدا للقاء في الساعة 9 مساء بعد انتهاء دوامها لتناول العشاء معا، إلا أنها فوجئت بورود رسالة اليها عبر برنامج التواصل الاجتماعي واتساب من الضحية تخبرها بأن المتهم مترصد لها عند الباب فردت عليها برسالة لسؤالها عن مكان وجودها إلا أنها لم تجبها فاتصلت بها عدة مرات لكنها لم ترد عليها، فيما اعترف بالواقعة.

واسندت النيابة العامة إلى المتهم أنه في 25/9/2019 أولا: قبض وحجز وحرم المجني عليها من حريتها باستعمال القوة والتهديد بالإيذاء الجسيم بغرض اغتصابها والاعتاء على عرضها وقد افضت تلك الجريمة إلى موتها، ثانيا: اعتدى على عرض المجني عليها الانفة الذكر بغير رضاها بأن لمس مواطن عفتها، ثالثا شرع في مواقعة المجني عليها السالفة الذكر بغير رضاها وقد خاب أثر جريمته لسبب لا دخل لإرادته فيه وهو مقاومتها وفرارها وقد افضت تلك الجناية إلى موتها.

وقالت المحكمة الجنائية الكبرى الرابعة في حيثيات الحكم إنه نظرًا إلى صغر سن المتهم فإن المحكمة تأخذه بقسط من الرأفة، وتقضي بسجن المتهم لمدة 15 سنة للارتباط بين التهم المسندة إليه وإبعاده نهائيا عن مملكة البحرين بعد تنفيذ العقوبة وبمصادرة المضبوطات، فيما برأت المتهم الثاني البحريني من الاتهام لعدم كفاية الأدلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: