كندي ولد بلا أطراف يشارك في ماراثون دبي

ولد كريس كوخ بلا ذراعين ولا أرجل لكنه يستعد للمشاركة في سباق الماراثون هذا الأسبوع في دبي، وهو التاسع له بشكل عام، وسيسعى لإكماله على لوح تزلج.

نشأ كريس البالغ من العمر 40 عاماً في مجتمع زراعي بسيط في ألبرتا، كندا، وأصبح مصدر إلهام للكثيرين في جميع أنحاء العالم لروحه التي لا تقهر.

وأنهى كريس ماراثون إدمونتون في أغسطس الماضي، وهو الحدث الثامن من نوعه، في أقل من أربع ساعات (3: 55.24)، ويأمل في تحقيق رقم أفضل في ماراثون ستاندرد تشارترد دبي يوم الجمعة. ويقول كريس إن الأمر يتطلب منه حوالي 400 في المائة من الطاقة لأداء الأنشطة اليومية أكثر من أي شخص لديه ذراعين وساقين، والماراثون لا يختلف عن ذلك.

 

ويكشف كريس أيضًا عن الدعم الذي يتلقاه من المتسابقين الآخرين، ويدرك التأثير القوي المحتمل لمشاركته في الماراثون حيث يقول: “إذا رأى المتسابقون أن هناك رجل بدون ذراعين وساقين يتسابق في الماراثون فهذا يحفزهم و يلهمهم”.

ويعترف كريس بأن إنهاءه للسباق يتأثر بالعقبات التي يواجهها في طريقه لأنه يتجنب البدء مع المتسابقين من النخبة، أو الذين يسيرون على كرسي متحرك، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وبصرف النظر عن القدرة على التحمل، فإن القدرة على إكمال سباق طوله 42 كم هي لعبة ذهنية إلى حد كبير، ويقول كريس: “إذا كنت مستعدًا بشكل صحيح، يكون الجسم قادرًا على تحقيق بعض الأشياء الرائعة، فلسفتي الملهمة هي أن الحياة هي حقًا ما نصنعه”.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: