أوروبا وأمريكا يشددون الإجراءات في المطارات.. الفيروس الصيني القاتل يقلق العلماء

سبّب الفيروس الغامض القادم من الصين، الهلعَ والخوف في العديد من دول العالم التي بدأت في اتخاذ إجراءات واحتياطات صحية مشددة في مطاراتها؛ حيث قامت العديد من المطارات في الولايات المتحدة وبعض دول أوروبا وآسيا، بعمليات فحص للمسافرين القادمين من الصين وخاصة من مدينة ووهان التي اكتشف فيها أول حالة للمرض القاتل.

وذكرت تقارير أمريكية أن الفيروس غامض لكنه -وفقًا للتحليلات الأولية- يتضح أنه ينتمي إلى عائلة فيروسات كورونا، ويرجّح العلماء أنه أصاب خلال أسابيع قليلة أكثر من 1720 شخصًا في مدينة ووهان وحدها؛ خلافًا للأرقام التي أعلنتها سلطات بكين التي تشير إلى إصابة 41 شخصًا فقط.

وأكدت دراسة جديدة من إمبريال كوليدج في لندن، أن العدد الفعلي للمصابين يمكن أن يصل إلى 1723 في مدينة ووهان، كما تم العثور على الفيروس أيضًا في تايلاند واليابان في كل حالة لدى أشخاص زاروا ووهان مؤخرًا.

وجاءت التقديرات البريطانية لعدد المصابين بالفيروس الغامض نتيجة لتحريات قام بها مركز البحوث الطبية للتحليل الدولي للأمراض المعدية في كلية لندن الملكية الذي يقدم توصياته لعدة جهات رسمية؛ أبرزها الحكومة البريطانية، ومنظمة الصحة العالمية.

وأكد العديد من العلماء في بريطانيا، ارتفاع نسبة القلق لديهم خلال الأسبوع الأخير بشأن هذا المرض الغامض عما كانت عليه في الأسابيع القليلة الماضية.

وأشاروا إلى أن الحالات المرضية لم تعُد حصرًا على الصين؛ بل هناك حالات اكتُشفت في دول مجاورة لها، وسيرتفع عدد الإصابات في دول أخرى أيضًا؛ وهو ما يتسبب في تشديد الإجراءات الصحية في المطارات ومنافذ قدوم المسافرين؛ خاصة من الصين والدول المجاورة لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: