الأولمبي يتعادل إيجابيًا بهدفين مع العراق

افتتاحية مثيرة للجولة الثانية لبطولة آسيا تحت 23 عامَا 2020٠

تعادل منتخبنا الأولمبي لكرة القدم، مع نظيره العراقي بهدفين لكليهما، في المباراة التي جمعت الطرفين، أمس، على استاد تاماسات بالعاصمة التايلندية- بانكوك، ضمن منافسات الجولة الثانية لبطولة آسيا تحت ٢٣ عاما ٢٠٢٠ التي تستمر حتى ٢٨ يناير الجاري.
وانتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم منتخبنا الأولمبي بهدف دون مقابل، قبل أن تبلغ الإثارة ذروتها في الشوط الثاني بانتهاء التسعين دقيقة بهدفين للجانبين.
وسجل هدفي منتخبنا اللاعبان سيد هاشم عيسى ومحمد مرهون في الدقيقتين (٤٤) و (٨٦).
وسيلعب منتخبنا الأولمبي لقاء الجولة الثالثة أمام أستراليا يوم ١٤ يناير الجاري، ولا خيار له سوى تحقيق الفوز للمنافسة على بطاقة مؤهلة إلى ربع النهائي.
تشكيلة الأولمبي
بدأ المدرب التونسي لمنتخبنا الأولمبي سمير شمام، المباراة بتشكيلة مكونة من الحارس عمار محمد، واللاعبين:سالم عادل، حمد شمسان، سيد محمد أمين، حسن الكراني، جاسم خليف، عبدالرحمن الأحمدي، أحمد صالح، محمد مرهون، عباس العصفور وسيد هاشم عيسى.
الشوط الأول
جاء الشوط الأول متوسط المستوى بين الطرفين. منتخبنا الأولمبي كان المبادر لتشكيل الخطورة الواضحة على المرمى العراقي، بعد أن حصل على فرصة مبكرة إثر مرور (٥٣) فقط، حيث سدد أحمد صالح كرة أرضية أبعدها الحارس العراقي مانعا هدفا محققا لمنتخبنا.
وأنقذ حارس منتخبنا عمار محمد وببراعة هدفا محققا لمنتخب العراق الأولمبي، إثر تصديه لكرة سددها اللاعب حسين جبار وصولا للدقيقة (٦).
وحاول أحمد صالح التسجيل عبر خيار التسديد من خارج المنطقة، فسدد كرة يمينة أمسكها الحارس العراقي عند الدقيقة (٣٣).
وواصل حارس أولمبينا عمار تألقه وأنقذ هدفا محققا ثانيا للعراق بإبعاده كرة اللاعب مراد صبح (٣٧).
وخطف سيد هاشم عيسى الكرة من دفاع العراق ولعب كرة عرضية أرضية تابعها مباشرة محمد مرهون، إلا أن الدفاع أنقذ الموقف في اللحظات الأخيرة (٤٢).
وسجل منتخبنا الأولمبي الهدف الأول عبر اللاعب سيد هاشم عيسى عند الدقيقة (٤٤)؛ لينتهي الشوط بتقدم مستحق لمنتخبنا.
الشوط الثاني
وفي الشوط الثاني، دخل فيصل إبراهيم عيسى في التبديل الأول مكان سيد هاشم عيسى وصولا للدقيقة (٥١)، إذ غادر هاشم الملعب بسبب الإصابة.
وسنحت الفرصة لفيصل إبراهيم لتسجيل الهدف الثاني، إلا أن كرته جاءت في جسم الحارس العراقي (٥٨).
وأجرى مدرب منتخبنا التبديل الثاني بدخول حسين جميل مكان سالم عادل الذي خرج متأثرا بإصابته أيضا (٦٢).
وسجل منتخب العراق هدف التعادل عند الدقيقة (٦٦) عبر اللاعب.
وأنقذ حارس منتخبنا عمار محمد هدفا محققا للاعب العراق وصولا للدقيقة (٦٨)، قبل أن يدخل عدنان فواز مكان أحمد صالح عند الدقيقة (٦٩).
ودخلت المباراة في أجواء مثيرة، حيث واصل حارس منتخبنا عمار محمد تألقه في حماية مرماه، في حين خطف منتخبنا هدف التقدم عند الدقيقة (٨٦) عبر كرة رأسية للاعب محمد مرهون.
ولم تدم فرحة أولمبينا كثيرا، إذ تمكن العراقيون من تعديل النتيجة وصولا للدقيقة (٩٠+٢) من أصل ٤ محتسبة، عبر اللاعب
المؤتمر الصحافي
أكد المدرب التونسي لمنتخبنا الأولمبي، سمير شمام، أن المباراة جاءت صعبة في مجرياتها كما توقع الجهاز الفني للمنتخب.
وأوضح سمير شمام في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة أن الصعوبة جاءت بعد خسارة اللقاء الافتتاحي أمام تايلند، مبينا أن المنتخب العراقي كان منافسا قويا في المباراة، خاصة مع امتلاكه لعدد من اللاعبين الأكفاء.
وفي هذا الإطار، فقد قدم المدرب التونسي شكره للاعبين على المجهود الذي بذل داخل المستطيل الأخضر، خاصة بعد خوض مباراة صعبة من جميع النواحي.
وبين شمام في رده على سؤال حول مدى رضا عن النتيجة أن التعادل ليس كافيا للأولمبي بعد خسارة ٣ نقاط في المواجهة الافتتاحية، موضحا أنه من سوء الحظ استقبلنا هدف التعادل قبل دقيقتين من صافرة النهاية.
ولفت إلى أن التركيز الآن سينصب على اللقاء المقبل أمام أستراليا، خاصة مع عدم وجود فرصة أخرى سوى تحقيق الفوز للتأهل.
وبين أن مباراة أستراليا ستكون مختلفة تماما عن المباراتين السابقتين، مؤكدا أن الإعداد للمباراة الثالثة سيتركز على الجوانب البدنية بشكل كبير، مشيرا إلى أهمية اللعب على كامل الحظوظ المتاحة للتأهل إلى ربع النهائي.
وذكر شمام أن إعداد المنتخب للبطولة لم يكن مثاليا، خاصة مع قصر فترة الإعداد، مؤكدا السعي لتحقيق نتيجة إيجابية في الجولة المقبلة.
المصدر: بانكوك – أحمد مهدي:    (تصوير:سيد علي شبر)
متعلقات
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: