تجميد مبيض طفلة بريطانية بعد إصابتها بالسرطان

استأصل الأطباء في بريطانيا، مبيض طفلة صغيرة تبلغ من العمر عامين، بسبب إصابتها بمرض سرطان الكلى، لكن الأطباء أصروا على منحها حق أن تصبح أمًّا في المستقبل، وفق ما ذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية. وجاء في الصحيفة أن «اسميي، الطفلة البريطانية البالغة من العمر عامين فقط، مصابة بسرطان الكلى الذي تسببت مضاعفاته في استئصال أحد مبايضها، فاقترح الأطباء على والدتها تجميد المبيض حتى يتسنى لها الإنجاب في المستقبل، وبذلك تصبح هذه الطفلة أصغر فتاة تخضع لهذا الإجراء في بريطانيا». من ناحيتها، تحدثت الأم ميجان إدواردز (28 سنة) عن حزنها الشديد بعد تأكد إصابة ابنتها بذلك المرض بعد أن أخذت طفلتها إلى المستشفى للكشف عليها بعد إصابتها بالإمساك، مضيفة أن طفلتها اضطرت إلى الخضوع لعلاجات الخصوبة قبل استئصال مبيضها حتى يتمكن الأطباء من تجميده لتوفير فرص الحمل والإنجاب لها عندما تكبر، وتم ذلك بوساطة برنامج أكسفورد للحفاظ على خصوبة الأطفال والشباب في إنجلترا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق