القضاء ينتقم من زوجين عذّبا أطفالًا.. فيديو يوثق “جريمتهما”

عندما تجرّدا من كل معاني الإنسانية

تجرّد زوجان أمريكيان من كل معاني الإنسانية، عندما ظهرَا في مقاطع فيديو يعذبان ويُهينان أطفالًا تحت رعايتهما؛ حيث انهالا عليهم بالضرب والركل والشتائم، دون أدنى شعور بالذنب.
وألقت الشرطة في ولاية إنديانا الأمريكية، القبض على ديان كومبس (56 عامًا) وتيموثي كومبس (60 عامًا)، بعد أن تَوصلت لمقطع فيديو يُثبت أنهما متورطان في تعذيب الأطفال الذين كانوا تحت رعايتهما؛ بصفتهما والديْن بالتبني.
ونقلت “سكاي نيوز” عن وسائل إعلام أمريكية، أنه تم إصدار حكم بالسجن على “ديان” لمدة 20 عامًا؛ على أن يتم وضعها تحت المراقبة بعد ذلك لمدة 12 عامًا؛ فيما حُكم على “تيموثي” بالسجن لمدة 18 عامًا، مع وقف التنفيذ لمدة 5 سنوات.
وظهرت “ديان” في أحد الفيديوهات وهي تسأل طفلًا في السادسة من عمره، عما إذا كان قد لوّث حفاضته؛ لتكتشف أنه فعل ذلك بالفعل؛ فتضربه بقوة وتُسقطه أرضًا؛ وذلك أمام أعين طفل آخر في الرابعة من عمره.
وفي فيديو آخر، يظهر “تيموثي” وهو يحمل صبيًّا من ذراعه في الهواء، ثم يلقي به أرضًا قبل أن يبدأ بركله بقوة.
وأصدر مكتب المدعي العام شريط فيديو، يُظهر الزوجين يضربان الأطفال ويستخدمان لغة مبتذلة معهم، وتقول وثائق المحكمة: إن الفيديو الْتقطته مراهقة تحت رعاية الزوجين أيضًا.
وأخبرت الفتاة المسؤولين بأنها التقطت الفيديو في 26 يوليو 2018، بعد أن شاهدت “ديان” وهي تضرب طفلة عمرها 6 سنوات على وجهها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق