الـجـبـيـر يـحـمّل إيـران مـسـؤولـيـة الـهـجـمات على أرامكو.. وقوات أمريكية إلى الشرق الأوسط بعد الـتـصـعـيـد الخطيـر

الرياض – الوكالات: أكد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية السعودية عادل الجبير أمس السبت أن الهجوم على أرامكو عمل إجرامي تتحمل مسؤوليته إيران.

وقال الجبير في مؤتمر صحفي أمس إن الهجوم يؤثر على إمدادات النفط العالمية، واستهدف أمن الطاقة للعالم بأسره، ولذلك أدانته أكثر من 80 دولة بشدة.

وذكر أن التحقيقات تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة في الهجوم هي إيرانية، مشيرًا إلى أن التحقيقات تهدف إلى تحديد مصدر الإطلاق، ونحن متأكدون أن المصدر ليس اليمن بل إيران في الشمال.

وقال الجبير «عندما تكتمل التحقيقات سنتخذ الإجراءات المناسبة» لضمان أمن واستقرار المملكة.

وشدد الجبير على أن تصرفات إيران لا تتماشى مع القوانين الدولية، وحث المجتمع الدولي على وضع حد للسياسات الإيرانية. وقال الجبير ان الرياض تجري مشاورات مع حلفاء «لاتخاذ الخطوات اللازمة»، مطالبا المجتمع الدولي باتخاذ موقف.

وأوضح «أعتقد أن على المجتمع الدولي مسؤولية كبيرة أن يضع حدا للتصرفات والسياسات الإيرانية العدوانية والتخريبية التي تهز أمن واستقرار المنطقة».

وقال الجبير «الموقف الإيراني هو محاولة تقسيم العالم ولن تنجح في ذلك».

وأوضح الجبير أن السعودية لم تطلق صاروخا أو طائرة مسيرة أو حتى رصاصة صوب إيران، في حين تعرضت المملكة لهجمات بالمئات من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة.

وقال إن الاتفاق النووي مع إيران ينبغي أن يخضع للتحسين والتعديل ولا سيما في قضية تخصيب اليورانيوم.

في غضون ذلك قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر في واشنطن يوم الجمعة إن الولايات المتحدة سترسل قوات إضافية إلى الشرق الأوسط في أعقاب الهجوم على منشأتي النفط في ارامكو.

وأوضح إسبر في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون): إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق على نشر قوات إضافية ذات طبيعة دفاعية.

وقال إسبر: «كل المؤشرات تشير إلى أن إيران هي المسؤولة عن الهجوم».

وكانت المليشيا الحوثية المرتبطة بإيران في اليمن قد أعلنوا مسؤوليتهم عن الهجمات التي استهدفت منشآت النفط السعودية أرامكو يوم السبت قبل الماضي في منطقة بقيق. وتحدث الوزير الأمريكي عن «تصعيد إيران الخطير للعنف».

وقال إسبر إنه لمنع مزيد من التصعيد، طلبت السعودية دعم المجتمع الدولي لحماية البنية التحتية المهمة للمملكة. كما طلبت دولة الإمارات العربية المتحدة الدعم.

 وستتركز مهمة القوات الأمريكية التي يجري إرسالها بشكل أساسي على الدفاع الجوي والصاروخي.

ولم يحدد قائد الجيش الأمريكي الجنرال جوزيف دانفورد عدد القوات التي سيتم إرسالها، لكنه قال إنها لن تكون بالآلاف.

وقال دانفورد إنه سيتم إعلان مزيد من التفاصيل في وقت لاحق من الأسبوع الجاري.

وأضاف إسبر إن الرئيس ترامب أوضح أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى الحرب ضد إيران، لكنه أكد أن «لدينا خيارات عسكرية أخرى متاحة إذا كان هذا ضروريا».

وكان الرئيس الأمريكي قد قال في وقت سابق يوم الجمعة إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على البنك المركزي الإيراني ردا على اعتداءات مطلع الأسبوع استهدفت منشآت نفطية رئيسية في المملكة العربية السعودية.

وعلى صلة بالموضوع قال الجبير في مؤتمره الصحفي إنّ الرياض ستراقب مدى جدية المليشيا الحوثية في تطبيق مبادرة السلام التي طرحتها، في أول رد فعل سعودي على الاقتراح.

وأطلق الحوثيون مساء الجمعة «مبادرة سلام» عبر إعلانهم وقف الهجمات على السعودية.

وقال الجبير «نحكم على الأطراف الأخرى بناء على أفعالها وأعمالها، وليس أقوالها، ولذا فإننا سنرى إن كانوا سيطبقون فعلا (المبادرة) أم لا». وتابع «بالنسبة إلى السبب الذي دفعهم إلى ذلك، علينا أن نتفحص المسألة بتعمق».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق