إيران تحتجز سفينة في الخليج بزعم تهريبها وقودا إلى الإمارات

دبي – (رويترز): قالت وكالة الطلبة الإيرانية شبه الرسمية للأنباء إن الحرس الثوري الإيراني احتجز سفينة في الخليج لمزاعم تهريبها 250 ألف لتر من وقود الديزل للإمارات. وأضافت الوكالة احتجزت «السفينة» قرب جزيرة طنب الكبرى في الخليج… وجرى تسليم الطاقم للسلطات القضائية في إقليم هرمزجان بجنوب البلاد. ولم توضح الوكالة جنسيات أفراد الطاقم.

ويتزامن احتجاز السفينة مع تصاعد التوترات الدولية في أعقاب هجوم يوم السبت على منشآتي نفط في السعودية خصم إيران اللدود. وأعلنت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع طهران مسؤوليتها عن الهجوم الذي عطل أكثر من نصف إنتاج السعودية من النفط لكن الولايات المتحدة تنحي باللائمة على إيران نفسها التي تنفي هذا الاتهام.

وتحارب إيران التي بها بعض من أرخص أسعار الوقود في العالم بسبب الدعم الكبير وتراجع عملتها الوطنية أعمال تهريب الوقود المتفشية بطريق البر والبحر إلى الدول المجاورة. وكثفت إيران معركتها ضد تهريب الوقود في وقت سابق من هذا الشهر عندما ضبط خفر السواحل سفينة لتهريب الوقود في الخليج واعتقل طاقمها الفلبيني المكون من 12 شخصا.

وفي يوليو احتجزت إيران ناقلة نفط بريطانية قرب مضيق هرمز بزعم ارتكابها انتهاكات بحرية بعد أسبوعين من احتجاز القوات البريطانية ناقلة إيرانية قرب جبل طارق بتهمة نقل النفط إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وأفرج عن الناقلة الإيرانية التي تحول اسمها إلى أدريان داريا 1 بعد أن كانت تحمل اسم جريس 1 الشهر الماضي. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي أمس الإثنين إن ناقلة النفط ستينو امبيرو التي ترفع علم بريطانيا سيتم إطلاقها قريبًا.

وجاءت التقارير حول أحدث عمليات احتجاز إيران لسفن في أعقاب سلسلة حوادث تتعلق بالشحن في الخليج وبالقرب منه بعد أن دخلت العقوبات الأمريكية على صادرات النفط الإيرانية حيز التنفيذ الكامل في مايو. وتزامنت هذه الحوادث مع تصاعد هجمات الحوثيين على أهداف في السعودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق