“Facebook” تخطط لوضع إعلانات مستهدفة داخل المحادثات الخاصة في “Messenger”

كشفت تفاصيل براءة اختراع نشرت يوم الخميس كيفية وضع محادثة خاصة في Messenger.

تفاصيل براءة اختراع نشرت يوم الخميس توضح كيف يمكن لـ Facebook وضع إعلانات مستهدفة داخل المحادثات الخاصة في Messenger، وكانت الشركة سمحت للشركات بعرض الإعلانات في تطبيق المراسلة الخاص بها لبعض الوقت، لكنها لم تصل إلى حد وضع الإعلانات داخل محادثات المستخدمين الخاصة.

ومع ذلك، يشير طلب براءة الاختراع إلى أن الشركة ربما تفكر في زيادة كمية الإعلانات في تطبيق الدردشة بشكل ملحوظ.

يصف التطبيق، الذي تم إيداعه في أبريل / نيسان استمرارا لإيداع عام 2015، الطرق التي يمكن للشركات من خلالها استخدام بيانات الموقع ومحتوى المحادثات لعرض إعلانات مستهدفة مباشرة في دردشات المستخدمين عبر “مكون إضافي، وتم منح طلب البراءة في مايو.

ستأتي الإعلانات عبر “مكون إضافي”، والذي سيتيح للناس استخدام خدمات أخرى داخل Messenger، مثل الألعاب أو خدمات الركوب التشاركي (وكلاهما ميزتان سبق أن قدمهما Facebook Messenger.)

ولكن وفقا للإيداع، ستسمح هذه المكونات الإضافية أيضا للتطبيق بعرض إعلانات مستهدفة على أساس نص محادثتك أو حتى بيانات موقعك، ويقوم Facebook Messenger بالفعل بدمج العديد من خدمات الجهات الخارجية في تطبيقه، لكنه لم يسمح لهم بعرض الإعلانات في محادثات خاصة.

في أحد التوضيحات في الملف، يمكن للشخص الذي يرسل رسالة إلى صديق حول رحلة إلى جراند كانيون أن يعرض إعلانا لبطاقات بريد جراند كانيون، بالإضافة إلى الكلمات الرئيسية، ويمكن أن تعتمد هذه الإعلانات أيضا على بيانات الموقع من أيٍّ من هواتف الفرد.

وقال متحدث باسم Facebook في بيان: “غالبا ما نبحث عن براءات للتكنولوجيا التي لا ننفذها مطلقا، ويجب ألا تؤخذ طلبات براءات الاختراع – مثل هذا الطلب الذي تم تقديمه منذ أكثر من أربع سنوات – كدليل على الخطط المستقبلية.” “ليس لدينا أي خطط لوضع إعلانات في محادثات بين الناس”.

لكن الملف الذي يحمل اسم المدير الهندسي لـ Facebook الخاص بـ Messenger، يشير إلى إحدى الطرق التي يمكن للشركة من خلالها تكثيف جهودها الإعلانية أثناء محاولتها إعادة تركيز خدماتها على الرسائل الخاصة، وقال المدير التنفيذي مارك زوكربيرج في وقت سابق من هذا العام إنه يعتزم إعادة توجيه خدمات الشركة حول الرسائل الخاصة والتشفير.

إذا كان Facebook سيضع الإعلانات في محادثات خاصة، فمن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى إثارة مخاوف كبيرة بشأن الخصوصية، ويعتقد الكثير من المستخدمين بالفعل أن تطبيقات Facebook تستمع حرفيا إلى محادثاتهم الواقعية لعرض إعلاناتهم، وقد تم فضح هذه الفكرة مرارا وتكرارا، لكن من المحتمل أن يؤدي إدخال الإعلانات في محادثات خاصة إلى زيادة عدم الثقة بالشركة، التي وافقت للتو على دفع غرامة قدرها 5 مليارات دولار إلى FTC بسبب انتهاكات الخصوصية وزيادة موجة الغضب بين المستخدمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق