هل تبدأ الاستحمام من رأسك أم قدميك؟ العواقب أخطر مما تتوقع

بعد تزايد النوبات القلبية

يتساءل تقرير صحي على موقع “أونلي ماي هيلث – onlymyhealth” عن التسلسل المناسب للاستحمام، هل من الأفضل أن يبدأ الإنسان الاستحمام من رأسه أم من قدميه؟ ويكشف التقرير عن عواقب خطيرة في حال البداية الخطأ.

ويقول التقرير: الاستحمام هو أفضل شيء لبدء اليوم، وتحديث وتنشيط الجسم، ولكن الحالات المتزايدة للسكتة القلبية أثناء الاستحمام أصبحت مؤشراً على خطر كبير.

أسباب الوفاة أثناء الاستحمام

ويرصد التقرير ثلاثة أسباب شائعة لحدوث وفيات أثناء الاستحمام، وهي:

  • النوبة القلبية

تحدث النوبة القلبية عندما لا يحصل القلب على كمية كافية من الدم بسبب مشاكل في الدورة الدموية، وقد يحدث هذا عندما يوجد شيء يغلق الشريان المسؤول عن توفير الدم لقلبك.

  • السكتة الدماغية

عندما لا تصل الدورة الدموية إلى المخ، فإنها تسبب سكتة دماغية؛ لأن الدماغ لا يحصل على ما يكفي من الجلوكوز والأكسجين اللازمين للبقاء على قيد الحياة.

  • توقف القلب

يحدث هذا عندما يتوقف قلبك عن العمل فجأة، يحدث هذا بسبب عدم انتظام ضربات القلب التي تؤثر على الدورة الدموية للقلب.

كما يرصد التقرير الأسباب التي تؤدي إلى توقف القلب أو الإصابة بالسكتة الدماغية أثناء الاستحمام، وهي:

  • غسل الرأس أولاً

تعليمات الأطباء واضحة بعدم ترطيب شعرك ورأسك أولاً عند الاستحمام، هذا التسلسل غير مناسب لجسمك، حيث يميل الناس إلى صبّ الماء على رؤوسهم أولاً، ثم الانتقال إلى بقية الجسم بالخطأ، مما يجبر أجسامنا على ضبط درجة حرارة الجسم. هذا قد يؤدي إلى كسر الشعيرات الدموية أو الشريان؛ بسبب زيادة مفاجئة في الضغط، لذلك ينبغي أن يبلل الشخص قدمه أولاً.

  • التغيير المفاجئ في ضغط الدم

يحتاج المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم إلى توخي الحذر الشديد أثناء الاستحمام، لذلك حذرت التقارير الطبية من عدم استحمام كبار السن والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في ضغط الدم في الصباح الباكر.

كما تصبح فرص الإصابة بسكتة دماغية أعلى في فصل الشتاء، حين تزيد مخاطر تغير درجات الحرارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق