قبيلة إفريقية تعثر على جثة الطالبة التي فتحت باب الطائرة وسقطت

قفزة انتحارية بدأت بإزالة حزام الأمان وسط محاولات للإمساك بها

عثرت قبيلة في مدغشقر على جثة طالبة بريطانية سقطت من طائرة في أثناء تحليقها قبل أيام عدة.

وذكرت صحيفة “مترو” البريطانية، مساء الثلاثاء، أن السلطات في مدغشقر أفادت بعثور القرويين على جثة الفتاة بعد أن شاركوا في مهمة بحث.

وكانت الطالبة البريطانية في جامعة كامبريدج، آلانا كوتلاند؛ 19 عاماً، قد قفزت من طائرة خفيفة من طراز “سيسنا”، بعد أن كانت تجري بحثاً في منطقة “أنجاجي” النائية في مدغشقر.

وذهبت آلانا؛ أصلاً إلى مدغشقر في مهمة تعليمية تتعلق بالعلوم البيولوجية.

ووفق “سكاي نيوز” ذكرت تقارير أن الشابة لقيت مصرعها بعدما أزالت حزام الأمان وفتحت باب الطائرة ثم سقطت من على ارتفاع 1066 متراً، ووقعت في منطقة مليئة بالحيوانات المفترسة.

ونشرت الشرطة في مدغشقر صوراً تمثيلية للحظات الأخيرة على متن الطائرة الصغيرة، تظهر محاولة الطيّار وراكب آخر في الطائرة الإمساك بالطالبة البريطانية، في محاولة لثنيها عن القفزة الانتحارية.

وحاول الاثنان منعها من الأمر لمدة خمس دقائق دون جدوى، ووقعت الحادثة بعد دقائق معدودة من إقلاع الطائرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق