بعد عزل رؤساء بلديات أكراد.. استقالة 5 جنرالات من الجيش التركي

ثار خبر استقالة عددٍ من الجنرالات الأتراك من الجيش التركي، ضجةً كبيرة في وسائل الإعلام التركية، فيما لم يصدر أي بيانٍ رسمي يؤكد أو ينفي صحة هذا الخبر من قبل وزارة الدفاع حتى الساعة.

وكشفت وسائل إعلامٍ تُركية عن أن خمسةِ جنرالاتٍ أتراك قدّموا طلباتِ إحالتهم إلى التقاعد مساء الأحد على خلفية رفضهم لقراراتٍ صدرت مؤخراً عن مجلس الشورى العسكري في البلاد.

والجنرالات الخمسة هم أحمد آرجان تشوبارجي، المسؤول عن ملف نقاط المراقبة التركية في محافظة إدلب السورية ومساعده، بالإضافة لثلاثة آخرين من بينهم عمر فاروق بوزدمير ورجب بوزدمير. وكلاهما يقودان قواتٍ بريّة خلال العمليات العسكرية التي يخوضها الجيش التركي ضد مقاتلي حزب «العمال الكردستاني» في جنوب شرقي البلاد.
وفي أوائل شهر آب/اغسطس الجاري، عُقد مجلس الشورى العسكري لبحث ترقياتٍ صادق عليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد مرور ساعةٍ واحدة من ذلك الاجتماع، بالرغم من أن مثل هذا الاجتماع يستغرق عادةً نحو 8 ساعات. ما دفع بالجنرالات الخمسة إلى اتخاذ هذا القرار واعتبار أن الترقيات الصادرة «لم تستند على الكفاءة أو الأقدمية».
ومنذ محاولة الانقلاب الفاشل منتصف العام 2016 على حكومة أردوغان الّذي يتهم جماعة الداعية الإسلامي فتح الله غولن بالوقوف وراءه، تعيش تركيا تطوراتٍ خطيرة.
والأسبوع الماضي عزلت وزارة الداخلية التركية، رؤساءِ ثلاث بلدياتٍ ينتمون لحزب «الشعوب الديمقراطي» الموالي للأكراد. واندلعت احتجاجات غاضبة في عموم تركيا على خلفية هذا القرار، كان أكبرها في مدنِ ديار بكر ووان وماردين التي عُزلت رؤساء بلدياتها، بالإضافة لتظاهراتٍ أخرى في اسطنبول.
المصدر: العربية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق