بعد الجريمة المروّعة .. عمدة دايتون تستبق وصول ترامب بانتقادات عنيفة

عقب مقتل 31 شخصاً بحادثَي إطلاق نار جماعي مطلع الأسبوع الجاري

يتوجّه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ اليوم الأربعاء، إلى المدينتين اللتين شهدتا حادثَي إطلاق نار جماعي أسفرا عن مقتل 31 شخصاً مطلع الأسبوع الحالي.

وقال “ترامب”؛ في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إنه سيتوجّه إلى مدينة دايتون بولاية أوهايو، وإل باسو بولاية تكساس، “للقاء المستجيبين الأوائل من فرق الطوارئ ومسؤولي إنفاذ القانون وبعض ضحايا الحادثين المروّعين”.

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية، تعرّض “ترامب”؛ للانتقاد بسبب تعامله مع حادثَي إطلاق النار في خطابه إلى الأمة، أمس الأول الإثنين. وبدلاً من استخدام خطاب للدفع من أجل اتخاذ إجراءات أكثر صرامةً حول حيازة الأسلحة، ركّز حديثه على قضايا الصحة العقلية ملقياً باللائمة على ألعاب الفيديو ووسائل التواصل الاجتماعي في العنف، الذي يتم فيه استخدام الأسلحة.

وقالت نان والي؛ عمدة مدينة “دايتون” وهي ديمقراطية، إنها سترحب بترامب بصفتها الرسمية كعمدة للمدينة، مشيرةً إلى أنها تعتزم إبلاغه “بأنه لم يكن متعاوناً” في معالجة العنف المتعلق بحيازة الأسلحة.

وقال دي مارجو؛ عمدة مدينة “إل باسو”، إنه سيلتقي “ترامب” بـ “صفة رسمية” كجزءٍ من واجبه الرسمي، لكنه قال إنه سيتحدّى أيّ “تصريحات مضرّة وغير دقيقة صادرة بشأن إل باسو”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق