بالفيديو.. بصق مرتين على راكب مترو فتلقى أسوأ عقاب

مدّ يديه أمامه يناشده ألا يضربه

لو عرف هذا الشاب ما سيحدث له ما أقدم على البصق مرتين على أحد ركاب مترو نيويورك، مستغلاً إغلاق الأبواب واستعداد القطار للتحرك، لكن ما حدث بعد ذلك كان مفاجأة له.

وحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، لا يدري أحد كيف بدأت هذه الواقعة في محطة “بين ستيشن” بالشارع 34 في منطقة منهاتن بنيويورك، لكن خلاصتها أن الابتعاد عن المواجهة يكون أفضل في أوقات كثيرة.

وفي الفيديو الذي تمّت مشاركته على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر شاباً “وقحاً”، وهو يتحدث مع راكب أسود ضخم بعدما أغلق المترو أبوابه وأوشك على التحرك، وفجأة يبصق الشاب على راكب المترو، فيصاب الراكب بالغضب ويضع يديه بين ضلفتي الباب مانعاً إغلاقه بالكامل، وهنا يقدم الشاب على ارتكاب نفس الخطأ، ويبصق على الراكب للمرة الثانية، ويزداد غضب الراكب، حتى ينجح في فتح الباب ويتوقف القطار، وسط صيحات بعض الشباب الذين قام أحدهم بالتقاط الفيديو.

وعندما هبط الراكب الأسود الضخم، بدا الشاب كأنه أدرك خطأه، فمد يديه أمامه كأنه يناشد الراكب ألا يضربه، لكن الراكب رفع الشاب وطرحه أرضاً على ظهره، ثم هبط عليه يكيل له اللكمات تلو اللكمات في وجهه، وسط تشجيع المشاهدين الذين كان يهلل بعضهم مؤيداً ومشجعاً الراكب على ضرب الشاب، بينما تحتج أصوات أخرى بأنه يكسر وجه الشاب، ويقول بعضهم: “لا.. لا.. توقف.. إنه يكسر وجهه”، لكن المشاهدين يشرحون أن الشاب الراقد بصق على الراكب مرتين.

وينتهي المشهد بالشاب وقد فقد وعيه من قوة وتوالي الضربات على وجهه ورأسه، بينما ينهض الراكب الأسود ويحمل كيساً ويغادر وهو يسبّ الشاب الفاقد الوعي.

وقالت الصحيفة إنه تعذر الوصول إلى إدارة المترو للتعليق على فيديو الواقعة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق