«الثروة الحيوانية»: كميات اللحوم كافية لعيد الأضحى.. ويجب الحذر من أماكن الذبح العشوائية

أكدت وكالة الثروة الحيوانية بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، أن كميات اللحوم المتوافرة تغطي الاحتياجات المحلية خلال فترة عيد الأضحى المبارك، ونوهت إلى أن هذه الفترة تشهد إقبالاً متزايداً على اللحوم، سواء للأضاحي أو لغذاء العيد، غير أن الكميات المتوافرة تلبي حجم الطلب.
من جهة أخرى، شددت على ضرورة الحذر من أماكن الذبح العشوائية وذلك لما تشكله من خطر على صحة الإنسان والبيئة.
ودعت إلى التعامل مع المسالخ المرخصة، أحدهما في الهملة والآخر في سترة، وذلك لتوافر الاشتراطات الصحية في جميع مراحل العمل، علاوة على تواجد طبيب بيطري مختص يتولى الإشراف على عملية الذبح، ويباشر بفحص الذبائح قبل مباشرة عملية الذبح وكذلك بعد الذبح للتحقق من خلوها من أية أمراض قد تؤثر على صحة الإنسان.
وأشارت إلى أن المسالخ المرخصة تتبع الإجراءات الصحية في عمليات الذبح، علاوة على اتباع الخطوات الصحيحة للتخلص من الذبائح التي يتم اكتشاف أمراض فيها، وذلك عبر التخلص منها بطرق صحية بما لا يؤثر على البيئة.
وذكرت أن الفترة الماضية شهدت تنفيذ حملات مكثفة لرصد أماكن الذبح العشوائية استعداداً لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.
وجددت دعوة المستهلكين للحرص على التعامل مع المسالخ المرخصة حفاظاً على صحتهم، ومن أجل عدم تشجيع أماكن الذبح العشوائية لمواصلة عملهم الذي تشوبه الكثير من المخالفات ولا يتضمن الالتزام بالاشتراطات الصحية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق