مشهد غريب.. أمريكية تحمل رجلاً حتى لا يبتل حذاؤه في المطر

سيختلف كثيرون حوله ما بين مؤيد ورافض

لا يعرف أحد علاقة هذه المرأة بالرجل الذي حملته، لكن المشهد بالكامل كان غريبًا، وأضحك كل من شاهده، لكن سيختلف كثيرون حوله ما بين مؤيد ورافض؛ فقد حملت امرأة أمريكية على ظهرها رجلاً، يرتدي بدلة، خشية أن تبتل ملابسه أو حذاؤه بسبب المطر.

وحسب شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، حدثت الواقعة مساء الأربعاء الماضي في محطة قطارات شورت هيلز ببلدة ملبورن في ولاية نيو جيرسي، والتقطتها منتجة أفلام الفيديو أشلي ماس، ونشرتها على صفحتها على موقع “تويتر”.

وتنقل فوكس نيوز عن ماس وصفها لما حدث، وهي تقول: “أثناء توجهي لمحطة قطارات شورت هيلز أخرجت الكاميرا لالتقاط مشهد المياه التي كانت تغمر سلم المحطة، وتملأ النفق المؤدي إلى الرصيف، وفجأة شاهدت رجلاً يرتدي بدلة أنيقة وحذاء، وقد وقف بلا حراك تمامًا، ينظر إلى بركة المياه أمامه، ولا يدري ما يفعل”.

وتضيف ماس: “وجهت الكاميرا نحو الرجل لأرى ماذا سيفعل، ولكن فجأة ظهرت تلك المرأة الآتية من النفق، وقد منحت الرجل مظلة، ثم أحنت ظهرها، وحملت الرجل الذي رفع قدميه حتى لا تبتل، ومضت به، بينما تظهر في الشريط ضحكات آتية من داخل نفق المحطة”.

وحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، لا يعرف أحد العلاقة بين الرجل والمرأة، ولكن ماس كتبت على صفحتها: “لقد حصل هذا الرجل الثري مرتدي البدلة على جوهرة (وهي الصفة التي أطلقتها على المرأة)”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق