اشتراه بـ218 دولارًا.. فيديو “أشهر عبارات البشرية” للبيع بـ2 مليون دولار

صدفة نادرة كشفت الشريط المفقود للهبوط على القمر.. كان ينوي بيعها لمحطات تلفزة

في عام 2008، تم تحديد 3 أشرطة فيديو باعتبارها التسجيلات الأصلية الوحيدة الباقية لأول هبوط على القمر بواسطة المركبة الفضائية “أبولو 11” في رحلتها التاريخية عام 1969.

ومن المتوقع أن تجلب تسجيلات وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ملايين الدولارات عندما يتم عرضها للبيع في مزاد علني في يوليو المقبل؛ وفقًا لما ذكرته صحيفة “الجارديان” البريطانية.

اشتراه بـ218 دولارًا

والغريب أن هذه التسجيلات ظلت مفقودة لأكثر من 40 عامًا؛ وذلك عندما اشترى المواطن الأمريكي غاري جورج، حمولة شاحنة كاملة من أشرطة الفيديو مقابل 218 دولارًا من مزاد لبيع الأشياء القديمة الفائضة لدى الحكومة الأمريكية، ومن بين حمولة الأشرطة هذه؛ كان هناك 3 أشرطة لتسجيلات “أبولو 11″؛ وهذا يعني أن قيمة هذه الأشرطة الثلاث لا تتعدى حفنة من الدولارات.

كاد يبيع الأشرطة “خام” للتسجيل عليها

وكان غاري جورج، البالغ من العمر 65 عامًا، يخطط لبيع الأشرطة الثلاثة، المسماة “أبولو 11 إيفا” (Apollo 11 EVA) إلى محطات التلفزيون؛ من أجل إعادة استعمالها للتسجيل عليها؛ لكن لحسن الحظ، قرر التمسك بهذه الأشرطة الثلاثة.

قيمتها 2 مليون دولار الآن

ومن المقرر بيع هذه الأشرطة الثلاثة، التي يحتوي أحدها على كلمات نيل أرمسترونغ الشهيرة “هذه خطوة صغيرة بالنسبة للإنسان، قفزة واحدة كبيرة للبشرية”، في يوليو في دار سوذبيز للمزادات في نيويورك؛ حيث من المتوقع أن تتجاوز قيمتها مبلغ مليوني دولار.

وتتضمن المجموعة أيضًا لقطات لرائد الفضاء الأمريكي “باز ألدرين”، وهو يمشي بتثاقل على القمر ويزرع العلم الأمريكي على سطحه ويجمع العينات.

كما يظهر فيها تسجيل للمكالمة التي أجراها الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون مع الطاقم في ذلك الحين.

لم أعلم أن لديّ شيئًا له قيمة

وقال المهندس الميكانيكي المتقاعد “جورج” إنه فوجئ بوجودها ضمن حمولة الشاحنة؛ مضيفًا: “لم يكن لديّ أدنى فكرة عن وجود أي شيء له قيمة.. كنت أخطط لبيعها إلى محطات التلفزيون فقط للتسجيل عليها”.

وأشار جورج إلى أنه باع 8 بكرات (أشرطة) لمحطات التلفزيون مقابل 50 دولارًا لكل منها؛ موضحًا أن والده هو الذي اكتشف أشرطة فيديو “ناسا” الثلاثة.

وفي ذلك الوقت، قرر جورج الاحتفاظ بهذه الأشرطة على اعتبار أنها “قد تكون ذات قيمة يومًا ما؛ لذلك “ولهذا السبب بالذات، أخرجتُها واحتفظتُ بها لمدة 43 عامًا.. هكذا نجت هذه الأشرطة”.

اعتراف “ناسا”

الجدير بالذكر أن “ناسا” اعترفت في العام 2006، بأنها لم تتمكن من العثور على تسجيلات الفيديو الأصلية للمركبة “أبولو 11” عندما هبطت على القمر.

وقال جورج إنه لم يكن لديه المعدات اللازمة لمشاهدة الأشرطة؛ ولكن بعد أن بدأ الحديث عنها في “ناسا” ومحاولة إرجاعها إلى وكالة الفضاء؛ صار بإمكانه مشاهدة اللقطات لأول مرة في استوديو خاص في كاليفورنيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق