«يوتيوب» تضيف أفلاماً مجانية مدعومة بالإعلانات

بدأت منصة «يوتيوب» مؤخراً في طرح سلسلة تجريبية من أفلام هوليوود المجانية الكاملة المدعومة بالإعلانات التي يمكن للمستخدمين مشاهدتها، وبالرغم من أن القائمة الحالية ليست كبيرة، إلا أن هناك بعض العناوين البارزة التي يمكن مشاهدتها مثل العناوين الكلاسيكية The Terminator و Rocky، بالإضافة إلى عناوين أخرى مثل Zookeeper و Legally Blonde و Agent Cody Banks.

ووفقاً للمعلومات فقد بدأت منصة الفيديو في إطلاق الأفلام في شهر أكتوبر/تشرين الأول من خلال فئة «المشاهدة المجانية» في قسم الأفلام التابع لها، والذي يمكن من خلاله شراء أو استئجار الأفلام والبرامج التلفزيونية على غرار الطريقة التي يمكن من خلالها استئجار أو شراء المحتوى من iTunes أو Apple Video من آبل.

وتتوفر هذه الأفلام مع فترات توقف تجارية وإعلانات منبثقة تظهر على فترات منتظمة. وقال روهيت داهوان Rohit Dhawan، مدير إدارة المنتج ضمن «يوتيوب»، إن الشركة رأت في ذلك فرصة للمستهلكين والمعلنين، وأشار إلى أنه قد تكون هناك طريقة للمعلنين لرعاية الأفلام أو توفير عروض حصرية، ويقتصر الاختيار في الوقت الحالي على 100 فيلم، وهو اختيار يقول روهيت داهوان إنه سيتوسع في النهاية.
وتأتي هذه الميزة بعد وقت طويل من إعلان روكو Roku أن قسمه السينمائي المجاني المدعوم بالإعلانات المسمى The Roku Channel سوف يكون متاحاً على الويب (كان متوفراً سابقاً فقط لأولئك الذين لديهم تلفزيون أو صندوق Roku)، والذي يتضمن أيضاً عدداً من الأفلام القديمة مثل The Matrix و 50 First Dates. كما أن شركة Walmart لديها مجموعتها الخاصة من الأفلام المجانية على Vudu، في حين أن خدمة البث Tubi لديها مجموعة كبيرة خاصة بها من الأفلام المجانية المدعومة بالإعلانات أيضاً.
ويعد دخول «يوتيوب» هذا المجال أمر منطقي، إذ إن المزيد من الأشخاص يدخلون إلى الموقع عبر أجهزة التلفزيون الذكية، ويمكن أن تساعد مسألة طرح أفلام مجانية مدعومة بالإعلانات، للمساعدة في تمويل الخدمة، في جلب جمهور كبير جديد لشبكة الإعلانات الواسعة بالموقع الذي يريد محتوى أكثر جاذبية لمنصته، كما أنها تساعد الاستوديوهات التي تتطلع إلى الحصول على أموال إضافية من أفلامها القديمة.
وتتم مشاهدة ما يقرب من 20% من «يوتيوب» عبر أجهزة التلفزيون، وذلك وفقاً للإحصاءات الأخيرة الصادرة عن المنصة، وهي الأسرع نمواً بشكل وسطي، كما منحت المنصة مؤخراً المعلنين القدرة على استهداف حملاتهم الإعلانية فقط للأشخاص الذين يشاهدونها على أجهزة التلفزيون، ومن المتوقع أن تولد المنصة ما يقرب من 9.5 مليار دولار، بزيادة سنوية نسبتها 22% وفقاً لما ذكره موقع eMarketer.
ويبدو أن هذه الأفلام متاحة في الوقت الحالي لمستخدمي المنصة في الولايات المتحدة الأميركية فقط، وذلك على الرغم من أن هذه الميزة قد تتوسع إلى مناطق أخرى لاحقاً، ويمكن لمشتركي YouTube Premium الحصول على الأفلام بدون أي فواصل إعلانية، وبالإضافة إلى ذلك، فإن «يوتيوب» تقول إنها قد تقدم خيارات أخرى لمنتجي الأفلام مثل العروض الدعائية والحصرية من خلال الموقع.
وتتمتع «يوتيوب» بميزة على العديد من المنافسين في مجال الإعلانات الرقمية بسبب قدرتها على استهداف الإعلانات وجميع البيانات من «غوغل»، إلى جانب قاعدة مستخدميها الكبيرة التي تبلغ 1.9 مليار مستخدم نشط شهرياً، مما يساعدها على تقديم منتج إعلاني يشبه التلفزيون مدعوماً بالاستهداف والقياس المتاح عبر الإنترنت فقط.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق