“مانكوت” يضرب الصين بلا رحمة.. والسلطات تجلي 2.4 مليون شخص

"الحكومة" أمرت آلاف السفن بالعودة سريعًا إلى الموانئ

ضرب الإعصار المدمر “مانكوت” مساء اليوم الأراضي الصينية بلا رحمة، موقعًا أولى ضحاياه بعد فوضى أحدثها في هونغ كونغ، حيث جرح أكثر من 200 شخص، وقبلها الفلبين حيث قضى 59 شخصًا على الأقل، مما دفع السلطات الصينية إلى إجلاء 2.37 مليون شخص؛ تحسبًا لأسوأ السيناريوهات.

ووصل الإعصار إلى مدينة جيانغمن في مقاطعة غوانغدونغ الصينية جنوب شرق البلاد، حيث أعلنت السلطات إجلاء 2.37 مليون شخص، وأمرت عشرات الآلاف من سفن الصيد بالعودة سريعًا إلى الموانئ قبل وصوله.

وأوقع “مانكوت” الذي يعد الإعصار الأعنف في العالم منذ بداية 2018، أضرارًا في هونغ كونغ، حيث حطم عددًا كبيرًا من النوافذ الزجاجية، واقتلع أشجارًا، وجعل الأبراج السكنية تتأرجح.

وأعلنت هيئة الأرصاد الجوية في هونغ كونغ حالة الإنذار القصوى؛ بسبب رياح بلغت سرعتها 230 كيلومترًا، وأسفرت عن 213 جريحًا، بحسب أرقام حكومية.

واجتاح الإعصار مناطق زراعية في شمال جزيرة لوسون، أكبر جزر الأرخبيل الفلبيني، وتسبب بفيضانات وانهيارات أرضية.

وفي شمال الفلبين، انقطعت وسائل الاتصال والتيار الكهربائي في القسم الأكبر من منطقة مسار الإعصار، حيث يعيش نحو خمسة ملايين شخص، وأعلنت الشرطة مساء اليوم ارتفاع حصيلة القتلى إلى 59 قتيلاً، بعد العثور على ضحايا جدد من جراء الانهيارات الأرضية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق