ترامب يحذر سكان ولاية ساوث كارولاينا: «الماء قادم في طريقكم»

حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ولاية ساوث كارولاينا اليوم الأربعاء من أن “الماء قادم في طريقكم” من خلال مزيد من الفيضانات بينما ارتفع عدد قتلى الإعصار فلورنس إلى 36 بوفاة امرأتين كانتا في سيارة للشرطة جرفتها المياه.
وقال ترامب في إيجاز رسمي في كونواي بساوث كارولاينا “خلال اليومين القادمين ستزداد الأمور صعوبة في ساوث كارولاينا… أيا كان ما تريدونه من واشنطن نحن جاهزون”.
وأضاف “الآن تبدو لطيفة لكن الحقيقة أنه الهدوء الذي يسبق العاصفة” مشيرا إلى استمرار ارتفاع المياه في الأنهار بعد فيضانات عطلة نهاية الأسبوع.

وزار ترامب ضاحية في كونواي حيث شحن سكان أمتعتهم في سيارات فان توقعا لمزيد من الفيضانات.

وجاءت جولة ترامب بعد انتقادات لتعامله مع الإعصار ماريا الذي تسبب في دمار كبير في بويرتوريكو العام الماضي، وبعد انتقادات واجهها في الآونة الأخيرة لتشكيكه في العدد الرسمي المعلن للقتلى هناك الذي بلغ ثلاثة آلاف قتيل.
وبحسب البيت الأبيض فإن ترامب يعتزم الوصول إلى محطة تشيري بوينت الجوية لمشاة البحرية في هافيلوك بنورث كارولاينا في العاشرة والنصف صباحا تقريبا بالتوقيت المحلي والعودة إلى واشنطن العاصمة في السادسة والربع مساء.
وما زال هناك أكثر من 15 ألف شخص في ملاجئ وأكثر من 200 ألف شخص دون كهرباء في شتى أنحاء الولاية، بعد مرور ستة أيام على وصول فلورنس إلى البر بقوة إعصار من الدرجة الأولى.
وقال حاكم نورث كارولاينا روي كوبر “ما زلنا نشعر بآثار هذه العاصفة العاتية… ورغم أنه من غير المتوقع أن يهطل المطر بغزارة وقد تسطع الشمس في أجزاء كثيرة بولايتنا، إلا أن منسوب مياه الأنهار يواصل الارتفاع وسنشهد مزيدا من الفيضانات”.
وبحسب الهيئة الوطنية للأرصاد فإن من المتوقع أن يرتفع منسوب نهر كيب فير اليوم الأربعاء ليزيد بأربعة أمثال منسوبه الطبيعي في مدينة فايتفيل التي يقطنها 200 ألف شخص وتقع في الشطر الجنوبي من الولاية بالقرب من قاعدة فورت براج العسكرية.
وأعاق هذا جهودا لإعادة الكهرباء وتنظيف الطرق والسماح بعودة من تم إجلاؤهم إلى منازلهم.
وقال رئيس المدينة لشبكة (سي.إن.إن) إن هناك 12 ألف شخص معرضون للأذى.
وأدت العاصفة بالفعل إلى مقتل 35 شخصا على الأقل بينهم 26 في نورث كارولاينا وثمانية في ساوث كارولاينا حيث ذكرت وسائل إعلام محلية أن مريضتي صحة عقلية غرقتا إثر حادث تعرضت له سيارة الشرطة الفان التي كانت تقلهما.
وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد إن شخصا لقي حتفه في فرجينيا التي شهدت حوالي 16 زوبعة ناجمة عن العاصفة يوم الاثنين.
وأجريت آلاف من عمليات الإنقاذ في نورث وساوث كارولاينا.
وقال مسؤولون في نورث كارولاينا إن 16 نهرا على الأقل ما زالت في مرحلة فيضان كبير ومن المتوقع أن يبلغ منسوب ثلاثة أنهار أخرى الذروة خلال الأيام المقبلة.
وقال كوبر إن أكثر من 1100 طريق ما زالت مغلقة في أنحاء نورث كارولاينا. وهناك 40 طريقا رئيسيا مغلقا في ساوث كارولاينا.
المصدر: رويترز
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق