المقاطعة تكبد «الخطوط القطرية» خسائر فادحة هي الأسوأ منذ 20 عاما

كبدت الخطوط الجوية القطرية خسارة بقيمة 252 مليون ريال قطري (69 مليون دولار أمريكي) جراء تداعيات أزمة المقاطعة المستمرة منذ يونيو 2017. وأرجعت الخطوط القطرية تكبدها هذه الخسائر إلى الأزمة السياسية الإقليمية، مؤكدة أن هذه القيمة من الخسائر تمثل خسائر العام المالي المنتهي في مارس 2018 بحسب البيانات المالية المنشورة من قبل الشركة أمس.

وأقرت الشركة بأن العام الأخير كان الأصعب لها بسبب حظرها من قبل 4 دول السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

وللمرة الأولى تقر الخطوط القطرية بقيمة الخسائر المتكبدة جراء أول سنة من المقاطعة ليكون العام المالي الممتد من مطلع أبريل 2017 إلى نهاية مارس 2018 هو السنة المالية الأسوأ بالنسبة إلى  الناقلة الوطنية القطرية منذ 20 عاما.

وهذه أبرز 4 تأثيرات لعام المقاطعة على الخطوط القطرية:

 -خسارة 2.8 مليون راكب في سنة من 32 مليون راكب إلى 29.2 مليون راكب.

– تدهور شديد للنتائج المالية من أرباح صافية بقيمة 2.8 مليار ريال نهاية مارس 2017 إلى خسارة صافية بمبلغ 252 مليون ريال نهاية مارس 2018.

– خسارة 18 وجهة دولية للسفر مضافا إليها خسائر تكاليف تجنب الحظر الجوي الذي اضطرها إلى تأجير أو بيع طائرات أو تغيير مسارات أو تعذر تقديم الخدمة.

– خسائر بقيمة 5.5 مليارات ريال من ارتفاع تكاليف التشغيل إلى 42.2 مليار ريال من 36.7 مليار ريال في العام السابق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق