وقعا أوراق التبرع بأعضاء ابنهما فعاد إلى الحياة

قالت أمه: "إنها إرادة الله ولا تفسير آخر"

وقع والدا صبي أمريكي أوراق التبرع بأعضاء جسده لخمسة أطفال في حاجة لها، وقبل يوم من رفع أجهزة الإعاشة عن جسده، عاد إلى الحياة وسط ذهول الجميع.

وقالت شبكة “فوكس نيوز”، كان الصبي الأمريكي ترينتون ماكينلي، 13 عاماً، يرقد في غيوبة إثر حادث سير تسبب له بارتجاج شديد في المخ، وأجريت له ثلاث عمليات في المخ والجمجمة لمعالجة الكسور العديدة التي تعرض لها.

وظل ماكينلي لمدة شهرين على أجهزة الإعاشة في المستشفى، دون أمل أن يفيق من الغيبوبة، وفي النهاية قرر والداه التبرع بأعضاء جسده لخمسة أطفال يحتاجون إليها.

ومنذ أيام وقع والداه أوراق التبرع بأعضائه، وبعدها قرر الأطباء رفع الأجهزة عنه، ولكن في اليوم السابق على رفع الأجهزة، فتح الصبي عينيه وتنفس بصورة طبيعية وبعدها بدأ في الكلام، حتى أتم جملة كاملة، وسط ذهول الجميع.

ونقلت “فوكس نيوز” عن والدته جينفر ريندل قولها: “إنها إرادة الله، ليس هناك تفسير آخر، وهذا ما قاله الأطباء أيضًا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: