أقوى من “نووية فات مان” قاتلة الـ40 ألفاً.. قنبلة أمريكية خارقة تمحو أغلب لندن!

"B61- 12" الجديدة مدفوعة بالجاذبية.. اختبرتها القوات الجوية ونفّذت عليها 26 تجربة

أماطت صحيفة “مترو” البريطانية، اللثام عن قيام الولايات المتحدة الأمريكية باختبار سلاح نووي فائق الدقة، يُعتبر أقوى بثلاث مرات تقريباً من قنبلة “فات مان” التي تَسَبّبت في مقتل أكثر من 40 ألف شخص.

وقال مصدر: “القوات الجوية الأمريكية أجرت عشرات الاختبارات لقنبلة نووية جديدة مدفوعة بالجاذبية “B61- 12″، ولها القدرة على إصابة أهداف تحت الأرض، مثل اختراق المخابئ وتدمير مراكز القيادة”.

وصرّح الجنرال في سلاح الجو الأمريكي، جاك واينشتاين، بأنه تم تنفيذ 26 تجربة لقنبلة “B61- 12” الجديدة؛ بما في ذلك تجارب هندسية، وأعمال تطوير، وطلعات جوية؛ مضيفاً: “البرنامج يعمل بشكل جيد للغاية”؛ حيث تُخصص القنبلة الجديدة لقاذفات “B- 2 Spirit” و”B- 21 Raider” ولمقاتلات “F- 15″ و”F- 16”.

وكشفت الصحيفة البريطانية أنه إذا تم تفجير القنبلة فوق كاتدرائية سانت بول في لندن؛ فإنها ستمحو جزءاً كبيراً من العاصمة، وذكرت أن الناس الذين يعيشون في الضواحي سيكونون في أمان من الآثار الأولية للانفجار؛ لكنهم قد يعانون فيما بعد بسبب التسمم الإشعاعي.

يُذكر أن “فات مان” هي قنبلة ذرية ألقيت فوق مدينة ناجازاكي اليابانية في التاسع من أغسطس عام 1945، ودمر الانفجار النووي 80% من مباني المدينة.

وكان من المقرر أن يتم إلقاء القنبلة النووية على مدينة كوكورا “شمال ناجازاكي”؛ حيث كان يوجد مصنع كبير للأسلحة؛ ولكن الشروط المناخية السيئة حملت قائد الطائرة الأمريكية بي- 29 على تغيير الهدف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق