بعد مقتل راكبة.. شاهد لحظات الرعب على متن الطائرة الأمريكية

تدلى نصف جسدها خارج نافذة الطائرة

أظهرت لقطات فيديو التقطها أحد المسافرين لحظات الرعب التي عاشها نحو 148 مسافرا على متن رحلة لشركة طيران ساوث وست الأميركية التي هبطت اضطراريا بعد انفجار أحد محركاتها، وتسبب الحادث الذي وقع مساء الثلاثاء في مقتل امرأة.

كيف وقع الحادث؟

وحسب موقع قناة “الحرة “، تشير التحقيقات الأولية إلى أن انفجارا في أحد محركات طائرة البوينغ تسبب بتحطم زجاج نافذة بالقرب من مقعد الضحية، فأدى الاختلال في ضغط الطائرة إلى خروج جزء من جسدها خارج الطائرة، قبل أن يتمكن ركاب آخرون من جذبها إلى الداخل.

الضحية جنيفر ريوردان

وحسب وسائل إعلام أمريكية، فالضحية هي جنيفر ريوردان، 43 عاما، مسؤولة تنفيذية بأحد البنوك، من مدينة ألباكركي بولاية نيومكسيكو، وهي أم لطفلين، وكانت عائدة من رحلة عمل على متن الطائرة من نيويورك إلى دالاس عندما انفجر المحرك الأيسر للطائرة فأصابت الشظايا نافذة بجوار مقعدها، وانكسر الزجاج، وتسبب اختلال الضغط بين داخل وخارج الطائرة في خروج ريوردان من النافذة، حتى تدلى نصفها خارج النافذة المحطمة، فأسرع عدد من الركاب وتمكنوا من سحبها وإعادتها إلى داخل الطائرة.

أول وفاة منذ 2009

وقالت الهيئة الوطنية لسلامة النقل إن هذه على الأرجح أول حالة يقتل فيها راكب في حادث تتعرض له طائرة تجارية أميركية منذ عام 2009.

ووفقا لمسؤولين أميركيين، فإن الطائرة هبطت اضطراريا في مطار فيلادلفيا الدولي بولاية بنسلفانيا أثناء توجهها من نيويورك إلى دالاس في تكساس.

وأظهرت لقطات تلفزيونية انفصال معظم أجزاء الغلاف الخارجي حول المحرك الأيسر للطائرة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق