قتلها ومشى في جنازتها.. باكستان تقتص من السفاح وتقضي بإعدام “قاتل زينب”

محكمة مكافحة الإرهاب أصدرت الحكم عليه اليوم بعد قضية شغلت الرأي العام

أصدرت محكمة مكافحة الإرهاب في باكستان، السبت، حكماً بالإعدام على عمران علي، في قضية اغتصاب وقتل الطفلة زينب.

وأعلن الحكم الصادر عن القاضي في سجن كوت لخبات، حيث يحتجز عمران علي رهن الحبس الاحتياطي. ووصل والد زينب، الحاج محمد أمين، إلى كوت لخبات ليشهد الحكم في وقت مبكر من صباح السبت.

ووفق “رويترز” كانت السلطات الباكستانية كشفت رسمياً هوية الجاني في قضية اغتصاب وقتل الطفلة زينب، التي شغلت الرأي العام المحلي والدولي.

وأعلن شهباز شريف رئيس حكومة إقليم البنجاب هوية القاتل “المتسلسل” بحضور والد الطفلة زينب أنصاري. وجاء الإعلان بعد أسبوعين من العثور على جثة زينب التي تعرضت للاغتصاب والتعنيف قبل أن تفارق الحياة على يد المجرم.

وأشار شهباز شريف إلى أن أجهزة الأمن أجرت 1150 فحصاً للحمض النووي لمشتبه بهم قبل أن تتوصل إلى القاتل الذي تبين أنه شارك في جنازة الطفلة وفي المظاهرات التي اندلعت حينها تعاطفاً مع ذويها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق