فصائل المعارضة السورية تشن هجوما جديدا شرق دمشق

أعلنت فصائل المعارضة السورية في غوطة دمشق الشرقية اليوم الأحد بدء المرحلة الثالثة من معركة «وإنهم ظلموا « ضد القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها بعد حوالي شهر من اطلاق المرحلة الثانية.

وقال قائد عسكري ، في غرفة عمليات «وإنهم ظلموا» في ريف دمشق لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) « بدأت فجر اليوم المرحلة الثالثة بشن هجوم على موقع للقوات الحكومية في محيط إدارة المركبات في مدينة حرستا شمال شرق دمشق، بتفجير سيارة مفخخة في موقع متقدم لهم سقط خلاله أكثر من 13 قتيلاً».
وأضاف أن «الفصائل فجرت ايضاً نفقاً للقوات الحكومية قرب مبنى إدارة المركبات، ما أدى لمقتل كل من بداخلة «.
من جانبها، قالت مصادر إعلامية مقربة من القوات الحكومية السورية لـ (د. ب. أ ) إن القوات الحكومية فجرت سيارة يقودها انتحاري قرب مبنى ادارة المركبات قبل وصولها الى نقاط للجيش .
وأكدت المصادر «تصدي الجيش السوري لهجوم واسع شنته فصائل المعارضة في محيط ادارة المركبات» ، مشيرة إلى شن الطيران الحربي عدة غارات استهدف مواقع المسلحين وسط استمرار المعارك .
وتأتي هذه الاشتباكات لتنهي بشكل كامل اتفاقا لوقف إطلاق النار في غوطة دمشق الشرقية تم التوصل إليه أول أمس بين فيلق الرحمن وجيش الإسلام من طرف، والجانب الروسي من طرف آخر.
وأطلقت فصائل المعارضة نهاية شهر كانون أول/ ديسمبر الماضي المرحلة الثانية من معركة الفصائل ضد إدارة المركبات واستطاعت السيطرة على مساحات واسعة من المقرات، وفرض حصار كامل عليها بعد السيطرة على كتل أبنية تحيط بها من جهة الأوتوستراد الدولي دمشق- حمص.
وخسرت القوات الحكومية ، بحسب فصائل المعارضة، المئات من عناصرها بينهم ضباط برتب عليا.
المصدر: د ب ا
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق