خطوات عملية لتقليل إستهلاك السيارات للوقود

مصطفى الشاخوري
تداول روّاد وسائل التواصل الإجتماعي روابط لمواقع الإلكترونية تبيّن نوع البترول المناسب لسياراتهم.
وتظهر المواقع الإلكترونية نوع البنزين المناسب للسيارة «ممتاز أو جيد» بناء على نوع وحجم وموديل السيارة.
فيما قال مواطنون أنهم سيلجؤون الى البنزين الجيد دون الحاجة لهذا النوع من الفحص فالواقع يحتّم عليهم «الإقتصاد» بعد الإرتفاع الأخير في أسعار الوقود.
يذكر أن الإدارة العامة للمرور كانت قد أعلنت عن وجود تطبيق خاص يمكّن من معرفة نوع الوقود المناسب لكل سيارة على الرابط التالي:

من جانب آخر نشرت مواقع الكترونية عددا من النصائح التي يمكن القيام بها لتوفير استهلاك الوقود وبالتالي المزيد من التوفير في الميزانية.. وفي نفس الوقت تساعد اقتصاد الدولة بالإضافة إلى حماية البيئة من أضرار التلوث.
وفيما يلي بعض النصائح التي بإمكانها المساعدة في الحفاظ على البنزين.
الصيانة والعناية بالسيارة:
الصيانة والعناية بالسيارة يجعل سيارتك بحالة فنية جيدة من خلال الصيانة المستمرة ويؤدي ذلك إلى توفير الوقود فشمعة إشعال واحدة تالفة ستؤدي حتماً إلى زيادة استهلاك الوقود، اضافة الى التأكد من نظافة (فلتر) الهواء والوقود.
كما أن وضع حساس أكسوجين جديد قد يوفر 15% من استهلاك الوقود، و الضبط السليم للمحرك (تقديم وتأخير الشرارة, ضبط خلوص الصمامات, المغذي) يزيد من كفاءة المحرك ويقلل من استخدام الوقود. لا تنسى أن تتأكد من ضغط نفخ الإطارات حسب القيمة المنصوص عليها, الإطار ذو الضغط السليم يوفر في استهلاك الوقود بما قيمته 6% . كما إن ضبط زوايا العجلات يوفر 10%.
عود نفسك بألا تستخدم السيارة كمخزن، تخلص من الأشياء التي التي ليس لك بها حاجة والموجودة بالسيارة فإنها تضيف وزن إضافي للسيارة، ويؤدي كل 100 كيلوجرام إلى تقليل معدل استهلاك الوقود بمقدار 0.5 كليومتر في اللتر. كذلك استخدام شبكة تحميل فوق السيارة بدون الحاجة إليها يؤدي إلى زيادة وزن السيارة بالإضافة إلى زيادة مقاومة الهواء وخاصة عند السرعات العالية مما يضاعف من استهلاك الوقود. إن استخدام إطارات عريضة يؤدي إلى زيادة مقاومة التدحرج وزيادة استهلاك الوقود.
القيادة السليمة للسيارة:
تؤدي الطريقة السليمة في قيادة السيارة إلى التوفير في استهلاك الوقود فإن التعجيل (التسارع) السريع يوفر 20% بالمقارنة بالقيادة العدوانية. وكذلك استخدام الفرملة بشكل مفاجئ وسريع وما يتبعه من تغيير مستمر في السرعة. كما أن السرعة الزائدة تؤدي إلي زيادة استهلاك الوقود فإن قيادة السيارة بسرعة 90 كم/ ساعة توفر 15% عن قيادة السيارة بسرعة 105 كم/ ساعة. استخدام نظام الملاحة بالسيارات الحديثة للوصول إلى الأماكن المطلوبة سوف يوفر الكثير من الوقت والوقود.
كما أن الاستغناء عن استخدام مكيف السيارة في حالة عدم الحاجة له يخفف من استهلاك الوقود.
التخطيط قبل ركوب السيارة:
ضع خطة مسبقة قبل استعمال السيارة, تجميع عدد من المشاوير في مشوار واحد بدلاً من عدة مشاوير يبدأ كلاً منهم من المنزل, ثم خطط لتنفيذ أقصر مسار بينهم. فإن ذلك سوف يوفر الكثير من الوقود والوقت. استخدام نظام المشاركة في نقل الأولاد إلى المدرسة أو الذهاب للعمل أو الذهاب إلى التجمعات والمناسبات فإن سيارة بفردين توفر حوالي 50% من فردين كلا بسيارة. حاول أن تقوم بمشاويرك في أوقات غير أوقات ازدحام الطرق أو خلال طرق غير مزدحمة.
تأثير حالة الجو:
قيادة السيارة في عكس اتجاه الريح (رياح بسرعة 30 كم/ ساعة) يزيد من استهلاك الوقود بمقدار 6%. كما أن استخدام الطرق ذات الميل (صعود جبل مثلاً) فإن ميل الطريق بمقدار 7% يؤدي إلى استهلاك أزيد للوقود بالمقارنة بالطريق المستوية بمقدار 25%. السير على الطرق الغير ممهدة يستهلاك وقود أكثر.
المواصلات البديلة:
استخدم اختيارات أخرى مثل المشي والعجلة ومشاركة السيارة والمواصلات العامة واترك السيارة أمام المنزل, فإن المشي للمشاوير ذات المسافات القليلة يوفر الوقود كما له فائدة للصحة واللياقة البدنية بصفة خاصة.
التخطيط عند شراء سيارة جديدة:
عند تخطيطك لشراء سيارة جديدة قارن بين معدل استهلاك الوقود للسيارات المختلفة قيد المقارنة, وخذ في الاعتبار أن كبر السيارة وكبر المحرك و سيارات الدفع الرباعي وكثير من الاختيارات الإضافية تؤدي إلى زيادة وزن السيارة وتقلل من كفاءة استخدام الوقود. وتصدر خلال المواقع المتخصصة والنشرات بيان بالسيارات الأكثر توفيرا للوقود
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق