واشنطن تهدد المصوتين بشأن القدس: سنكتب الأسماء

حذرت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أن بلادها «ستكتب أسماء» الدول التي ستصوت في الجمعية العامة للأمم المتحدة ضد خطوتها بالاعتراف بالقدس عاصمة ل‍إسرائيل، في إشارة إلى أجراءات عقابية قد تتخذها واشنطن بحق الدول التي تقدم لها مساعدات.
واستخدمت واشنطن حق النقض (الفيتو) على قرار قدمته مصر إلى مجلس الأمن دعا إلى الامتناع عن نقل البعثات الدبلوماسية إلى القدس، وحظي بموافقة كافة الأعضاء ومعارضة الولايات المتحدة.
وقالت هايلي في تغريدة على تويتر مستبقة تصويت آخر في الجمعية العامة للأمم المتخدة:» دائما ما يطلب منا في الأمم المتحدة فعل وتقديم المزيد.. لذلك فعندما نتخذ قرارا بناء على إرادة الشعب الأميركي بشأن مكان سفارتنا، فإننا لا نتوقع أن يستهدفنا هؤلاء الذين نساعدهم. ويوم الخميس سيكون هناك تصويتا ينتقد خيارنا.. وسوف تدون الولايات المتحدة الأسماء».
وستعقد الجمعية العامة جلسة طارئة الخميس للتصويت على مشروع قرار يرفض اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل بعدما استخدمت الولايات المتحدة حق النقض ضده في مجلس الأمن.
وجاء المشروع بطلب من اليمن وتركيا باسم كل من كتلة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي.
وأبلغ رئيس الجمعية ميروسلاف لايكاك كل وفود الدول الـ 193 بانعقاد الجلسة في رسالة وجهها في وقت متأخر الاثنين.
توقع بتأييد واسع
وتوقع السفير الفلسطيني لدى الامم المتحدة رياض منصور، أن يحصل مشروع القرار على «تأييد واسع جدا»، وقال إن القدس موضوع «يجب أن يحل من خلال المفاوضات» بين إسرائيل والفلسطينيين.
وقال منصور للصحافيين إن «الجمعية العامة ستقول وبدون خوف من الفيتو بأن المجموعة الدولية ترفض قبول موقف الولايات المتحدة الأحادي الجانب».
وكان قرار ترامب في 6 ديسمبر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، خلافا للسياسة الأميركية التي كانت متبعة حتى الآن، وقد أثار موجة تنديد عالمية وتظاهرات احتجاج في مختلف أنحاء العالم.
ووصفت هايلي التصويت بأنه «إهانة»، وحذرت من أن الولايات المتحدة لن تنس ما حصل.
المصدر: سكاي نيوز عربية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق