الملك يطلق اسم “مدينة خليفة” على المدينة الإسكانية بعسكر وجو والدور

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

– إنجازات كبيرة ومساهمات قيمة للعم خليفة بن سلمان بخدمة الوطن ورفعة شأنه

– “الجنوبية” محافظة العز والمجد زرع فيها الآباء والأجداد بذور حضارتنا الإنسانية

– نقدر مواقفكم المشرّفة وتأييدكم الدائم لتوجهات البحرين في صون أمنها

– محافظ الجنوبية: المحافظة تشهد مشاريع تنموية حيوية تخدم المواطنين

– وزير الإسكان: مدينة خليفة تستوعب بعد اكتمالها 54 ألف نسمة

أطلق حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى اسم “مدينة خليفة” على مشاريع المدينة الجنوبية الاسكانية والتي تجمع عسكر وجو والدور وضواحيها.

وأكد جلالته، في كلمة سامية ألقاها جلالته لدى زيارته بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، إلى المحافظة الجنوبية، أنه من دواعي سرورنا ونحن نفتتح معكم هذه المدينة الواعدة أن نعلن تسميتها باسم “مدينة خليفة” والتي تجمع عسكر وجو والدور وضواحيها تيمناً بأسم صاحب السمو الملكي العم العزيز الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، وتقديراً لإنجازاته الكبيرة ومساهماته القيّمة المتواصلة من خلال عمله المبارك في خدمة الوطن العزيز ورفعة شأنه .

وأشار جلالته إلي أنها لمناسبة عزيزة أن نلتقي بكم في رحاب محافظة العز والمجد حيث زرع فيها أجدادنا وآبائنا العظام بذور حضارتنا الإنسانية التي تترجمها اليوم نهضة شاملة تحمل في كل محطاتها العرفان الجميل لتلك السواعد والقامات الشامخة.

ولدى وصول جلالة الملك المفدى إلى موقع الاحتفال حيت جلالته مجموعة من طلبة وطالبات المدارس .

وكان في مقدمة مستقبلي جلالة الملك المفدى الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية، وسمو الشيخ خليفة بن علي بن خليفة آل خليفة محافظ المحافظة الجنوبية، وباسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان ، وفيصل بن راشد النعيمي نائب محافظ المحافظة الجنوبية، وعاصم عبداللطيف عبدالله مدير عام بلدية المحافظة الجنوبية.

وفي بداية الحفل ، عزفت الفرقة الموسيقية السلام الملكي ، ثم تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم.

بعد ذلك تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى بإلقاء كلمة سامية فيما يلي نصها:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين ،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

إنها لمناسبة عزيزة أن نلتقي بكم في رحاب محافظة العز والمجد، حيث زرع فيها أجدادنا وآبائنا العظام بذور حضارتنا الإنسانية التي تترجمها اليوم نهضة شاملة تحمل في كل محطاتها العرفان الجميل لتلك السواعد والقامات الشامخة .

إن اجتماعنا المبارك معكم يرنو إلى مستقبل واعد يستمد عزمه وقوته من إرث عريق ، عرفنا فيه معاني النصر والعزة واقتبسنا منه دروس القيادة وإدارة الدولة العصرية بمشاركة ومشاورة أهلنا المواطنين الكرام المخلصين ، الذين لم يترددوا يوماً بأن يضحوا بكل غال ونفيس للحفاظ على ذلك الإرث .

وكما أعطت مدن وضواحي المحافظة الجنوبية، فإن عطاء بلادنا في المقابل لن يتوقف ، ونجد شواهد ذلك في مستويات التنمية الرفيعة التي تتمتع بها كافة مناطق المحافظة ، في سياق ما تحظى به جميع مدن البحرين من تطور ، وفي ظل ما نطمح له ونوجه به لتستمر مبادرات التجديد لخدمة المواطنين الأعزاء وإسعادهم.

ومن دواعي سرورنا ونحن نفتتح معكم هذه المدينة الواعدة ، أن نعلن تسميتها باسم ( مدينة خليفة ) والتي تجمع عسكر وجو والدور وضواحيها تيمناً باسم صاحب السمو الملكي العم العزيز الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله، وتقديراً لإنجازاته الكبيرة ومساهماته القيّمة المتواصلة من خلال عمله المبارك في خدمة الوطن العزيز ورفعة شأنه .

ولا نجد في مثل هذه المناسبات الجميلة التي تجمعنا بكم، إلا أن نتوجه لكم بالتقدير والامتنان لمواقفكم المشرّفة، وتأييدكم الدائم لتوجهات البحرين في صون أمنها وحفظ مكتسباتها ، وبما يقوي نسيجها الاجتماعي الحاضن لقيم إنسانية وعادات أصيلة سنحرص على إبقائها حاضرة في وجداننا الوطني .

وختاماً ، نحمد الله على انتصار إرادة الخير والإصلاح في بلادنا، واستمرار مسيرة الوحدة الوطنية التي نعتبرها سياج الوطن . داعين المولى عز وجل ، أن ينصر كافة قضايانا العادلة ويُثبّت على طريق الحق أقدامنا ، إنه سميع الدعاء ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

كما ألقى سمو محافظ المحافظة الجنوبية كلمة قال فيها:

بسم الله الرحمن الرحيم

سيدي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى حفظه الله ورعاه

سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه

أصحاب السمو

أصحاب المعالي والسعادة

الحضور الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لي عظيم الشرف وبالغ الاعتزاز أن أقف اليوم امام مقام جلالتكم السامي حفظكم الله ورعاكم بالإصالة عن نفسي ونيابة عن كافة أهالي المحافظة الجنوبية لأعبر فيه عن غاية سعادتنا الغامرة وفرحتنا المطلقة بقدوم جلالتكم الميمون لأرض محافظة جلالتكم العامرة الزاهرة بالخير وسط ربوع أهالي ما عرفوا ولاء ولا انتماء إلا لراية قيادتكم الحكيمة.

شاكرين لجلالتكم إطلاق اسم سيدي صاحب السمو الملكي الوالد الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة على هذا المشروع الإسكاني الكبير وهي لفتة كريمة من جلالتكم للدور الكبير لسيدي صاحب السمو رئيس الوزراء ومكانته الرفيعة في قلوب جميع أبناء البحرين.

أن تشريف جلالتكم لنا اليوم شرف عظيم لا يعلوه شرف ووسام فخر نكن له الكثير من التبجيل والافتخار ونحن في هذه الأيام المباركة المجيدة التي تمثل أروع معاني العزة والكرامة لمجد وطن انتم يا سيدي عنوانه.

سيدي جلالة الملك المفدى

إن المحافظة الجنوبية بفضل قيادة جلالتكم الحكيمة السديدة وبجهود صاحب السمو الملكي الوالد الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر وبدعم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء تشهد خطوات تنموية رائدة نالت جميع المجالات والأصعدة التي أحدثت نقلة نوعية متميزة وفريدة في الخدمات والمشاريع بشتى أنواعها لتكون الشريان الأساسي والقلب النابض لعجلة الإقتصاد والتنمية في مملكة البحرين.

صاحب الجلالة

إن حكومتكم الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الوالد الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر حفظه الله حريصة على تنفيذ رؤى وتطلعات جلالتكم ، فالمحافظة الجنوبية تشهد العديد من المشاريع التنموية الحيوية التي تخدم المواطنين.

منها مدينة إسكانية متكاملة تعد الأولى والفريدة من نوعها وهي كما تفضلتم جلالتكم بإطلاق اسم سيدي سمو رئيس الوزراء حفظه الله عليها ،وكذلك إقامة أول مدرسة نموذجية شاملة في جو، وفي المجال الصحي نشهد قرب الانتهاء من مستشفى الشيخ محمد بن خليفة للقلب في العوالي و سيتم افتتاح مركز للكلى في الرفاع ، كما أن جزر حوار مقبلة على مشاريع سياحية تطويرية عديدة لما تملكه من مقومات طبيعية متميزة.

هذه الإنجازات في المحافظة الجنوبية ،سيدي، يسهر على أمنها رجالكم رجال الأمن البواسل بقيادة الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية كما إننا نحرص في المحافظة الجنوبية على تعزيز الشراكة بيننا وبين مديرية شرطة المحافظة وبلدية المنطقة الجنوبية نحو هدف واحد وجهود عمل موحدة غايتها تنفيذ توجيهات جلالتكم لخدمة وحماية أهالي المحافظة وتلبية احتياجاتهم مع مختلف الجهات المعنية.

سيدي صاحب الجلالة

إن القدوم الميمون لجلالتكم شرف عظيم لنا تتجسد فيه المكانة المتميزة للمحافظة الجنوبية لما تزخر به من شواهد ومعالم تاريخية اثرية لها من الإرث والتاريخ لأسرة

آل خليفة الكرام نقرأ فيها العزة والشموخ انطلاقا من رفاع العز وصولاً إلى جنوبية التاريخ والأصالة.

سيدي عاهل البلاد المفدى

باسمي وباسم جميع أهالي المحافظة الجنوبية نجدد لجلالتكم الولاء والبيعة ونعاهدكم بأننا ماضون على الوعد تحت راية جلالتكم مرخصين الغالي والنفيس لخدمة الوطن والمواطنين.

اسمحوا لي جلالتكم أن أشكر مقام جلالتكم الكريم على تشريفكم لنا وثم اشكر الجهات الحكومية على دورهم البارز في الإعداد لهذا الحفل الكبير واخص بالشكر وزارة الداخلية ووزارة الإسكان ووزارة التربية والتعليم ووزارة شؤون الإعلام ووزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني .

حفظ الله جلالتكم وأمدكم بالعون والتوفيق وأيدكم بالنصر والتمكين وتقبلوا جلالتكم مني ومن أبناء المحافظة الجنوبية خالص الاحترام والامتنان والتقدير.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثم ألقى باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان كلمة بهذه المناسبة قال فيها:

بسم الله الرحمن الرحيم

سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ـ ملك مملكة البحرين المفدى – أيده الله ،،

صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ـ ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء

أصحاب السمو والمعالي والسعادة

الحضور الكريم

السلام عليكم ورحمة وبركاته،،

بمزيد من الفخر والاعتزاز،، أقف أمام جلالتكم في هذا اليوم المبارك،، لنشهد استحقاقاً إسكانياً يضاف إلى مسيرة المكتسبات التي تحققت في عهد جلالتكم الزاهر،، رافعاً إلى جلالتكم أسمى آيات الشكر والعرفان على تفضلكم بإطلاق مسمى مدينة خليفة على هذا المشروع المبارك،، تيمناً بنجاح الحكومة الموقرة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة في إدارة الملف الاسكاني،، وهو المشروع الذي يمثل خطوة هامة في رحلة الوزارة نحو تنفيذ أمر جلالتكم السامي ببناء 40 ألف وحدة سكنية.

وإذ نستذكر يا صاحب الجلالة بهذه المناسبة،، تفضل جلالتكم في عام 1964 بوضع حجر الأساس لمشروع شرق عسكر ،، والذي يمثل انطلاقة المشاريع الإسكانية،، والتي شملت بعد ذلك مختلف محافظات وقرى المملكة،، وها نحن اليوم نشهد المرحلة الأولى من مدينة خليفة،،

والتي ستضم عسكر إلى جو وإلى الدور وضواحيها الجديدة.

سيدي صاحب الجلالة،، الحضور الكريم،،

إن مسيرة أكثر من 5 عقود من العطاء والإنجاز في توفير الخدمات الاسكانية،، تقف شاهداً على اهتمام القيادة الرشيدة والحكومة الموقرة في تقديم الخدمات الاجتماعية للمواطنين،، بهدف رفع مستوى معيشة المواطن البحريني،، وضمان استقراره،، وهي الاهداف التي تلقى دائماً أولوية في توجيهات جلالتكم السامية.

ولقد شهد عهدكم الزاهر يا صاحب الجلالة العديد من المكتسبات الاسكانية،، التي آلت إلى تنفيذ وتوزيع آلاف الطلبات خلال السنوات الماضية،، حققت الاستقرار لآلاف الأسر البحرينية في مختلف أرجاء المملكة،، كما شهد استحداث مبادرات وحلول مبتكرة،، أسهمت في تنويع الحلول والخيارات الإسكانية أمام المواطنين البحرينيين من ذوي الطلبات الإسكانية،، وهي المبادرات التي لاقت رواجاً وإقبالاً كبيراً من قبل المواطنين.

كما حرصت الحكومة الموقرة على البدء في تنفيذ 5 مدن جديدة،،تضاف إلى مدينة عيسى،، ومدينة حمد،، ومدينة زايد،، باعتبار أن تنفيذ تلك المدن يمثل أحد الحلول القادرة على استيعاب آلاف الطلبات من مختلف المحافظات،، لتقدم المملكة بذلك تجربة حافلة في معالجة الملف الإسكاني.

وأود في هذا المقام،، أن أتقدم بعظيم الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الملكي الامير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء،، على ما يحظى به الملف الإسكاني من دعم واهتمام كبير من سموهم حفظهم كان له الأثر الكبير في تحقيق نسب إنجاز عالية بالمشاريع الإسكانية.

صاحب الجلالة،،

إن مدينة خليفة،، والتي سوف تستوعب بعد اكتمالها 54 ألف نسمة،، خير شاهد على النهج الجديد في تصميم المدن الإسكانية من حيث النمط المعماري للوحدات السكنية،، أو تخطيط الطرق ونظام المواصلات،، أو جودة المرافق والخدمات الشاملة،، كالمراكز والمجمعات التجارية،، والمنشآت الصحية،، والاندية والمراكز الشبابية.

سيدي صاحب الجلالة..

إن مستقبل السكن الاجتماعي في مملكة البحرين يبقى آمناً بفضل رعاية جلالتكم السامية،، وبفضل دعم وحسن تخطيط وإدارة الحكومة الموقرة للملف الاسكاني،، ونحن في وزارة الاسكان سنبقى حريصين على استكمال هذه المسيرة،، بمبادرات وحلول مستدامة،، بما يحقق رؤية جلالتكم،، ويؤكد رعايتكم السامية لهذا الملف.

وفي الختام،، أدعو المولى عز وجل أن يحفظ جلالتكم ذخراً وعزاً لهذا الوطن،، وأن يديم علينا نعمة الامن والرفعة والازدهار.

والسلام عليكم ورحمة وبركاته،،

بعد ذلك تم عرض قصيدة نبطية من ديوان الشاعر الشيخ خالد بن محمد بن عبدالله آل خليفة رحمه الله والتي ألقاها يوسف محمد البوفلاسة.

ثم قُدم فيلم وثائقي عن تاريخ المحافظة الجنوبية والانجازات التي شهدتها في عهد حضرة صاحب الجلالة الزاهر.

تلى ذلك فقرة استعراضية لتاريخ وأصالة المحافظة الجنوبية.

بعد ذلك قُدمت العرضة البحرينية بعنوان دار العز .

ثم وُدع جلالة الملك المفدى بمثل ما استقبل بحفاوة وترحيب.

وحضر حفل الافتتاح كبار أفراد العائلة المالكة الكريمة وأصحاب المعالي والسعادة الوزراء وكبار المسؤولين وعدد من رجالات المحافظة الجنوبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق