الإشارات المرورية تعمل تلقائيا وفقا لتدفق الحركة

لإنهاء الاختناقات المرورية في ساعات الذروة

تعمل بتقنية الذكاء الصناعي وترصد الحوادث والمخالفات وتبعث رسائل إلى المخالفين


اقترح مجلس بلدي الجنوبية تزويد إشارات المرور بتقنية الذكاء الصناعي لإنهاء الاختناقات في ساعات الذروة المرورية. وأفادت الزميلة «جلف ديلي نيوز» بأن لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب تعكف حاليا على دارسة الاقتراح، ومن ثم ستبدأ مناقشات بشأنه مع الإدارة العامة للمرور.

ستعمل هذه التقنية المقترحة على تشغيل الإشارات المرورية تلقائيا بناء على تدفق حركة المرور، كما ستقوم برصد الحوادث والمخالفات. وتتغير إشارات المرور حاليا على التوالي، وهي ليست مصممة للتفاعل مع المركبات التي تعبرها.

وفي تصريح للصحيفة قال أحمد الأنصاري رئيس بلدي الجنوبية: «لدينا بالفعل إشارات مرورية مزودة بأجهزة استشعار وكاميرات عالية التقنية مركبة في مختلف أنحاء البحرين ومرتبطة بغرفة المراقبة في وزارة الداخلية»، مؤكدا أنه قد آن الأوان لاستخدام تقنية الذكاء الصناعي بدلا من الاعتماد على التدخلات اليدوية من مسؤولي الوزارة في غرفة المراقبة أو شرطي المرور في الموقع.

وأوضح أن الذكاء الصناعي يمكن أيضا أن يحدد بسهولة الأشخاص الذين يرتكبون المخالفات، وأن يعد تقارير الحوادث بالكامل، وأن يدير الإشارات المرورية بناء على كثافة حركة المرور، ويمكن أيضا أن يحول الحركة أو يصدر التوجيهات.

وقال الأنصاري إنه يمكن إعداد هذه التقنية لبث رسائل إلى مستخدمي الطرق في حال ارتكابهم مخالفات مع بيان تفاصيل الدفعات عن الغرامات، مضيفا أن المرحلة الأولى من الاختبارات على التقنية المقترحة يمكن أن تُجرى في المحافظة الجنوبية ومن ثم تعمم على مختلف أنحاء البلاد بعد إجراء التقييم والتعديلات أو التحسينات اللازمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق