الأردنيون ينتفضون ضد “وعد ترامب” واحتجاجات بإندونيسيا وماليزيا وتركيا

انتفض عشرات الآلاف من الأردنيين بعد صلاة الجمعة للتنديد بـ”وعد” الرئيس الأميركي، دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، كما خرج آلاف المحتجين في إندونيسيا وماليزيا وباكستان وتركيا في مسيرات مماثلة.

وقالت صحيفة “الغد” ان مسيرة حاشدة انطلقت من المسجد الحسيني وسط العاصمة الاردنية عمان بعد صلاة الجمعة للتنديد بالقرار.

وطالب المشاركون في المسيرة العالمين العربي والإسلامي التوحد في مواجهة هذا الوعد.

وأكدوا أن القدس عربية وستبقى عاصمة لفلسطين الأبدية وأن خيار المقاومة هو السبيل الوحيد لاستعادتها وكامل الأرض العربية.

وفي الكرك جنوب المملكة خرج آلاف في مسيرة بعد صلاة الجمعة من المسجد العمري للتنديد بهذا القرار.

كما خرجت مسيرة حاشدة في مخيم إربد شمال المملكة.

وشارك نواب في لواء الأغوار الجنوبية بوقفة احتجاجية شارك فيها حشد من المواطنين لرفض قرار الإدارة الأميركية.

كما خرجت مسيرة في مادبا شرق العاصمة عمان للتنديد بالقرار

شارك المئات من أبناء مخيم جرش شمال الاردن بعد صلاة الجمعة بوقفة احتجاجية ومسيرة سلمية في الشارع الرئيس للمخيم للتنديد بالقرار الأميركي.

وأوضحوا من خلال الشعارات التي نادوا فيها أن القدس عربية وهي أرض الإسلام والسلام والعرب ولن تكون إلا عاصمة فلسطين.

وأكدوا أن هذا القرار “أهوج وأرعن” وسينعكس سلباً على الإسرائيلي المحتل وهو العدو الغاشم”.

تركيا
وفي تركيا دعت خطبة الجمعة الموحدة مسلمي العالم إلى عدم الرضوخ والخنوع للظلم، على خلفية إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.

وشدد آلاف الخطباء في جميع مساجد تركيا، على أن “القدس هي قرة عين المسلمين”، في خطبة اليوم التي عنونتها رئاسة الشؤون الدينية التركية بـ “القدس: جرحنا الذي لا يندمل”.

وأشادت الخطبة بمكانة القدس والمسجد الأقصى المبارك بالنسبة إلى العالم الإسلامي والإنسانية جمعاء، مشيرة إلى محاولات احتلال وتهويد المدينة المقدسة بالكامل.

احتجاجات في اسيا

Muslim groups protest to condemn Washington’s decision to recognize Jerusalem as Israel’s capital outside the U.S. embassy in Jakarta, Indonesia December 8, 2017. REUTERS/Darren Whiteside

وخرج آلاف المحتجين في إندونيسيا وماليزيا في مسيرات يوم الجمعة لإدانة قرار واشنطن فيما شددت السلطات الأمن حول سفارتي الولايات المتحدة في البلدين.

وانضم زعماء الدولتين الآسيويتين إلى الأصوات التي أدانت قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أنحاء العالم.

وتجمع عدة آلاف من المحتجين وأخذ بعضهم يردد هتافات معادية للولايات المتحدة وأحرقوا دمية على شكل ترامب، أمام السفارة الأمريكية في العاصمة الماليزية كوالالمبور.

وفي إندونيسيا، وصل مئات المحتجين إلى السفارة الأمريكية في جاكرتا عاصمة أكبر الدول الإسلامية من حيث عدد السكان. وارتدى بعضهم الكوفية الفلسطينية الشهيرة ولوحوا بالعلم الفلسطيني فيما كبر آخرون.

وقال المتحدث باسم شرطة جاكرتا أرجو يونو ”جهزنا أفرادا ودوريات لتأمين السفارة الأمريكية. نتوقع ما بين 500 و1000 محتج“.

ونصحت السفارة الأمريكية في جاكرتا رعاياها بتجنب مناطق الاحتجاجات وقالت إن قنصليتها في سورابايا، ثاني أكبر المدن الإندونيسية، علقت الخدمات للجمهور يوم الجمعة.

ولطالما ساندت إندونيسيا حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني ونظمت احتجاجات عامة دعما لفلسطين في السنوات الأخيرة.

وحث الرئيس جوكو ويدودو الولايات المتحدة على إعادة النظر في القرار وطلب من وزير الخارجية استدعاء السفير الأمريكي لتوضيح الأسباب التي دفعت إليه.

وفي ماليزيا، قاد المسيرة زعماء من حزب المنظمة الوطنية المتحدة للملايو الحاكم والحزب الإسلامي الماليزي، وكلاهما يمثل عرقية الملايو المسلمة التي تشكل الأغلبية في البلاد. ومن المتوقع أن ينضم إليها ممثلون لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

واحتشد مئات الأشخاص في عدة مدن باكستانية اليوم، للإعراب عن إدانتهم لقرار الرئيس الأمريكي حول القدس.

وذكر موقع قناة “جيو” المحلية، أن المتظاهرين في العاصمة إسلام آباد وفي مدن “كراتشي” و”بيشاور” و”لاهور”، أعربوا عن احتجاجهم ورفضهم لقرار ترامب الأخير.

وأشار الموقع إلى أن باكستان قد طلبت من الولايات المتحدة إعادة النظر في أي تحرك يغير الوضع القانوني والتاريخي للقدس.

ودعت مختلف الحركات والفعاليات الإسلامية والشعبية في البلاد، إلى الخروج في مظاهرات احتجاجية في جميع المدن الكبيرة، والاعتصام بالساحات اليوم دفاعا عن القدس والمسجد الأقصى الذي يمثل أحد أهم مقدسات المسلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق