“لم يلحق بحياته”.. فيديو مروِّع للحظة الانهيار الكبير لملعب روسي

العارضة الحديدية هي "القشة التي قصمت ظهر الاستاد"

ما إن فكك عامل روسي لحام العارضة الحديدية حتى وقع الانهيار الكبير لمجمع سانت بطرسبرج الرياضي في روسيا، في مشهد مأساوي للعامل المسكين وهو يحاول اللحاق بالرافعة لإنقاذ حياته.. وما حدث بعد ذلك قصة أخرى.

وحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، وقع الحادث أمس الجمعة أثناء عملية تفكيك سقف المجمع الرياضي من أجل إزالة الاستاد، وبناء ساحة ضخمة للألعاب الرياضية فوق الجليد.

وحسب الفيديو، كان تفكيك لحام العارضة الحديدية في سقف الاستاد كأنه “القشة التي قصمت ظهر البعير”؛ فقد بدأ سقف الملعب الدائري في الانهيار، وأسرع عامل تفكيك اللحام نحو صندوق الرافعة حيث يقف زميله، لكن الانهيار كان أسرع؛ فأخذه سقف الملعب في انهياره؛ ليسقط وسط كمٍّ ضخم من الركام، ويلقى مصرعه في الحال، بينما تمكَّن سائق الرافعة من رفع العامل الآخر في صندوق الرافعة؛ لينجو من موت محقق.

ويُظهر الشريط الذي التقطته كاميرا درون، كانت تطير فوق المبنى، كيف تواصل الانهيار دائريًّا؛ ليسقط كامل سقف المجمع الرياضي.

وقالت وسائل إعلام روسية إن فِرق الطوارئ شرعت في رفع الأنقاض بسرعة، وسط مخاوف أن يكون هناك عمال آخرون تحت الأنقاض.

جدير بالذكر أن مجمع سانت بطرسبرج هو ملعب رياضي، وساحة للحفلات الموسيقية، بُني في الحقبة السوفييتية، وتم الانتهاء منه في عام 1979، وافتُتح في 19 مايو1980.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى