في قصة انسانية ملهمة.. مبتعثان سعوديان يموتان غرقا في محاولة انقاذ عائلة أمريكية قبل أيام من التخرج

لقي مبتعثان سعوديان حتفهما غرقا في نهر تشكوبي في ولاية ماساتشوستس الأميركية يوم الجمعة الماضي عند محاولتهما إنقاذ طفلين سحبتهما أمواج النهر.
وأوضح عوض آل راكة، شقيق الطالب المتوفى، جاسر، وابن عم الطالب ذيب لـ»العربية.نت»، أن الشابين كانا يدرسان هندسة مدنية منذ خمس سنوات وهما على وشك التخرج خلال أسبوعين، مشيرا إلى أن الشابين لم تتح لهما خلال الثلاث سنوات الماضية فرصة لرؤية أسرتيهما في انتظار التخرج والعودة.

وقال إن الخبر وصلهم عن طريق أحد أشقائهم بأميركا والذي كان يدرس هناك وعرف بالمأساة من خلال زملائه الأميركيين عندما أخبروه أن اثنين من الطلاب السعوديين كانا ينقذان عائلة أميركية، جرفهما تيار قوي، وبعد التحري والبحث تبين أن الضحيتين هما من أبناء عمه.

وأضاف أنه كان معهما شقيق جاسر ولكنه لم يذهب معهما بالرحلة، وكان يحتفل بتخرجه مع مجموعة زملاء بولاية أخرى.
وأشار إلى أن آخر تواصل بين المتوفيين وأسرتيهما كان قبل يومين من وفاتهما.
وعن الإجراءات لاستقبال جثماني الطالبين قال: «إلى الآن لم تنته الإجراءات من قبل الجهات الأميركية، ونحن نرغب بإتمام الإجراءات من قبل السفارة السعودية، وإيصال الجثمانين إلى منطقة نجران جنوب السعودية».

المبتعثان
وبين أن وضع أهالي المتوفيين صعب، ولكن ما هوّن عليهم أن ابنيهم ماتا شهيدين وبطلين حيث كانا يقومان بعمل إنساني.

وكشفت السلطات بولاية ماساتشوستس عن هوية الشابين السعوديين وهما: ذيب اليامي و جاسر آلراكة، ووضحت السلطات أن جثة أحد الضحايا وُجدت يوم الجمعة ليلًا، في حين عثر على الأخرى صباح الاثنين في تمام الساعة السابعة والنصف.
وقال المتحدث باسم مكتب محامي مقاطعة هامبدن، أنثوني قولوني، إنه في يوم الجمعة تلقت الشرطة نداء استغاثة لمجموعة من السباحين بالقرب من (Red Bridge Road). وأفاد شهود عيان أن طفلين واجها صعوبة في السباحة بسبب التيارات المائية القوية. في هذه الأثناء حاول العديد من المتواجدين إنقاذهما، ولكن اثنين من المنقذين جرفتهما التيارات بعيدا.
وجدير بالذكر أن المبتعث ذئب اليامي، البالغ من العمر 27 عاما، ملتحق بجامعة #هارتفورد في السنة الرابعة في تخصص الهندسة المدنية، في حين انتقل جاسر راكة (25 عاما)، إلى جامعة نيوانجلاند الغربية الخريف الماضي لدراسة الهندسة المدنية. وأصدرت الجامعتان بيانًا يتضمن مواساتها لعائلتي الضحيتين.
المصدر: العربية.نت
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق