جامعة البحرين تصدر قرارا يقضي بفصل الطالب عند إحرازه معدلا يقل عن 1.0 منذ الفصل الأول

الطلبة يعترضون: هذه القرارات لا تصب في مصلحتنا

دعا طلبة جامعة البحرين إدارة الجامعة إلى التراجع عن القرارات الجديدة التي أصدرتها الجامعة مؤخرا لكونها لا تصب في مصلحتهم، وتقضي تلك القرارات بفصل الطالب الجامعي من الفصل الدراسي الأول بعد التحاقه بالجامعة، وذلك إثر تحقيقه معدلا تراكميا يقل عن 1.0, في حين أن المعدل التراكمي الأعلى لا يتجاوز 4.

وأعلنت الجامعة ضمن ذات القرار الموقع من رئيسها الأستاذ دكتور رياض حمزة ومن بعد اعتمادها من قبل مجلس الجامعة عن تقليص عدد مرات إعادة المقرر الدراسي بعد تحقيق درجة رسوب إلى مرتين على الأكثر واحتساب جميع الدرجات (القديمة والجديدة) للمقرر ذاته ضمن المعدل التراكمي من بعد إعادته. كما نوه القرار إلى «عدم إلغاء احتساب درجات الطالب ومعدله التراكمي من بعد تحويله لبرنامج جديد، أي بما معناه ألا يتم تصفير معدله التراكمي عند الانتقال لبرنامج أكاديمي جديد».

وجاء في القرار الذي يحمل الرقم 286 للعام 2017 «لا يسمح للطالب بإعادة مقرر دراسي إلا في حالة الرسوب فيه أو في حال نجاحه وحصوله على تقدير أقل من (2.0) في أحد المقررات على ألا تزيد عدد مرات الإعادة في هذه الحالة على 4 فقط طوال دراسته الجامعية».

وعبر الطلبة عن امتعاضهم للقرارات التي اعتبروها مجحفة ولا تحقق مستوى أكاديمي أفضل للطالب من أجل انضمامه لاحقا لسوق العمل. وذكروا أن الطالب في السابق كان يمنح 3 فرص لإعادة ذات المقرر الدراسي الذي حقق فيه درجة رسوب في ظل استمرارية الدراسة عبر منحه إنذارات متكررة لا تتعدى الـ 3 عند تحقيقه معدلا تراكميا يقل عن 2.0.

وأضافوا «لا يخفى على الجميع النقلة النوعية لأسلوب التعليم بين المدرسة والجامعة التي تعتمد على الطالب الجامعي بشكل أكبر من الأستاذ، بحيث يحتاج وقتا للاعتياد على الأمر»، مبينين أن «الكثير من الطلبة الذين يتم فصلهم ليس لديهم القدرة المالية للانضمام إلى جامعات خاصة لاحقا».

وذكر أحد الطلبة «من حق الطالب أن ينهي البرنامج الأكاديمي ضمن سنوات محددة دون تأخير وبمعدل أكاديمي أفضل، يكفي الامتحانات الصعبة والضغوط التي يمر بها خلال فترة انضمامه للجامعة».

فيما أضاف آخر «يحتاج الطالب لمعدل تراكمي بنسبة مشرفة في حال تخرجه من أجل ضمان انضمامه لسوق العمل، في حين أن المستوى الأكاديمي للمقررات صعب وهو ما يتحتم إحراز درجات نهائية غير مرضية».

وأشار آخر إلى أن «القرار غير منصف ولا يحقق طموحات الطلبة بالوصول إلى معدل تراكمي يسمح لنا بالحصول على شهادات أكاديمية عليا، وهو ما يكسر روح المحاولة لدينا والتعلم من الأخطاء ويقضي على الطالب الذي رسب في المادة الدراسية بسبب ظرف طارئ».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق