أدى غيابهم إلى إلغاء جلسة الثلاثاء الماضي: معاقبة 10 نواب بخصم 250 دينارا من راتب كل منهم

سيتعرض 10 نواب للعقاب بخصم 250 دينارا من راتب كل منهم بسبب تغيبهم عن جلسة ألغي انعقادها لمجلس النواب، حيث لم يحضر سوى 19 نائبا من أعضاء المجلس الـ40 الجلسة التي كان من المقرر عقدها يوم الثلاثاء الماضي بالرغم من حجم العمل الكبير الذي يجب أن ينجز قبل انتهاء الفصل التشريعي خلال أسابيع.

ويجيء إلغاء انعقاد هذه الجلسة كأحدث مثال على مشكلة الغياب المزمنة عن الجلسات والتي عطلت الأعمال البرلمانية، وبخاصة منذ بداية العام الحالي. ومن المقرر أن ينتهي الفصل التشريعي الذي تبلغ مدته 4 أعوام في 14 يونيو المقبل، ولكن من المحتمل أن يمدد؛ إذ إن هناك حوالي 20 مشروع قانون عاجلا يتوقع أن تقدمها الحكومة للمجلس.

وعلمت الزميلة «جلف ديلي نيوز» أمس أن 11 نائبا قدموا طلبات خطية للتغيب عن الجلسة أو الحضور متأخرين سلمت إلى مكتب رئيس مجلس النواب أحمد الملا، ستة من ضمن النواب المعتذرين يؤدون العمرة حاليا، في حين أن لدى البقية ارتباطات مسبقة مع وزارات بشأن خدمات تتعلق بدوائرهم الانتخابية.

وقد أدى تكرار الغياب إلى إنهاء 12 من مجموع 14 جلسة عقدت منذ بداية العام قبل نهايتها بسبب عدم توافر النصاب، ومن ضمن ذلك جميع الجلسات الأسبوعية الأربع خلال شهر مارس. وقال نائب رفض الكشف عن اسمه إن صبر الملا قد نفد بسبب التصرفات غير المحتملة للنواب فيما يتعلق بالتخلف عن حضور الجلسات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق