بعد موتها بـ 10 أشهر.. أمريكية تدلي بشهادتها في جريمة قتلها

السابقة الأولى من نوعها

بعد 10 أشهر من موتها، ستتمكن الأمريكية جودي مالونيسكي من الإدلاء بشهادتها في جريمة قتلها البشعة على يد صديقها السابق، الذي يحاكم الآن بولاية أوهايو.

وفي التفاصيل، فقد أمر، أمس الجمعة، القاضي الأمريكي جاي ريسي، بمحكمة مقاطعة فرانكلين في ولاية أوهايو، بعرض شريط فيديو لشهادة الضحية الأمريكية جودي مالونيسكي، 33 عاما، وفيه تروي كيف قام صديقها السابق مايكل سلاجر، بسكب البنزين عليها وإشعال النار في جسدها خلف أحد محطات الوقود بالولاية، عام 2015.

وكانت شرطة الولاية قد سجلت شهادة مالونيسكي مصورة بالصوت والصورة، قبل خمسة أشهر من موتها في أحد المستشفيات.

وقضت مالونيسكي عامين بالمستشفى، حيث أجريت لها عشرات العمليات الجراحية، بعدما شوهت النيران جسدها ووجها بالكامل وحولتها إلى ما يشبه “المسخ”، بينما حكم على صديقها السابق سلاجر بالسجن 11 عاما، بتهمة الاعتداء الجنائي وإشعال النار عمدا في جسد مالونيسكي.

ولكن عقب موتها في شهر يونيو الماضي، أعادت المحكمة محاكمة سلاجر، بتهمة قتل مالونيسكي عمدا، وهي التهمة التي قد تصل به إلى حكم الإعدام، خاصة بعدما قرر القاضي ريسي إدراج شهادة الضحية ضمن أدلة الإثبات بالجريمة.

وعلق القاضي ريسي على عرض شهادة مالونيسكي في المحكمة، بأنها “السابقة الأولى من نوعها، التي تدلي فيها الضحية بشهادتها في جريمة قتلها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق