أمريكا تدعو مجلس الأمن إلى التحرك ضد إيران

  واشنطن – لندن – وكالات: اعتبرت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هايلي أن «الوقت حان لكي يتصرف مجلس الأمن» ضد إيران، وذلك بعد نشر تقرير لخبراء أمميين أفاد بأن إيران انتهكت الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة على إرسال أسلحة إلى اليمن.

في الوقت نفسه أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس أن بريطانيا تشارك الولايات المتحدة مخاوفها بشأن الأنشطة الإيرانية في الشرق الأوسط، وأبدت استعدادها لاتخاذ مزيد من الإجراءات ضد طهران. وذكرت ماي خلال زيارة لبرلين أنها أكدت مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التزامهما بالاتفاق النووي الإيراني، وضرورة تطبيقه بالكامل.

وأوردت ماي في تصريح للصحفيين: «اتفقنا على أنه في الوقت الذي نواصل فيه العمل للحفاظ على الاتفاق فإننا نشارك أيضا الولايات المتحدة مخاوفها بشأن الأفعال المزعزعة للاستقرار التي تقوم بها إيران في الشرق الأوسط، ونحن مستعدون لاتخاذ مزيد من الإجراءات المناسبة لمعالجة تلك المشكلات».

وقال التقرير الذي عُرض على مجلس الأمن الدولي في يناير إن الخبراء «تعرفوا على مخلفات صواريخ مرتبطة بتجهيزات عسكرية وآليات عسكرية جوية مُسَيَّرة من منشأ إيراني أدخلت إلى اليمن بعد فرض الحظر على الأسلحة في 2015».

وقالت هايلي في بيان: «هذا التقرير يسلط الضوء على ما قلناه منذ أشهر: إيران نقلت أسلحة بشكل غير شرعي، في انتهاك لقرارات مجلس الأمن».

وأضافت: «لا يمكن للعالم أن يستمر في ترك هذه الانتهاكات الصارخة من دون ردٍّ»، ويجب على طهران أن تتحمل «العواقب».

وأبلغت هايلي مجلس الأمن الدولي في ديسمبر أن الولايات المتحدة ستدفع باتجاه تحرك ضد إيران بسبب الهجمات الصاروخية التي تستهدف السعودية حليفتها، لكن روسيا أعلنت على الفور أنها لن توافق على خطط من هذا النوع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق