مومباي.. مصرع شاب بعدما “شفطه” جهاز الرنين المغناطيسي

لَقِيَ شاب هندي مصرعه في حادث غريب، بعدما سحبه ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي في مستشفى بمدينة مومباي الهندية؛ وفق ما ذكره موقع “سكاي نيوز” البريطاني.

وقال المصدر: إن الشاب دخل القاعة حاملاً أسطوانة أكسجين معدنية؛ الأمر الذي حفز الجهاز على شفطها بقوة؛ مما أدى إلى وفاته.

وذكرت الشرطة في مومباي أن جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي سحب راجيش مارو (32 عاماً) الذي كان يحمل أسطوانة أكسجين، مضيفة “تشير التقارير الأولية إلى أنه مات بسبب استنشاق الأكسجين السائل المسرب من الأسطوانة”.

وأوضحت “سكاي نيوز” أن الهدف من أنبوبة الأكسجين هو مساعدة المريض على التنفس داخل الغرفة.

وأكد الناطق باسم شرطة بومباي، أنه تم توقيف الطبيب وأحد العاملين في المستشفى لتسببهما في الوفاة نتيجة إهمال؛ “وذلك تطبيقاً للفقرة 304 من قانون العقوبات الهندي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق