فيديو| تمزيق صور خامنئي كسرت هيبة النظام الإيراني

تداول ناشطون إيرانيون عبر مواقع التواصل مقطعا يظهر إنزال صور وبوسترات ولوحات للمرشد الأعلى للنظام الإيراني علي خامنئي المعلقة في الشوارع ويقومون بتمزيقها أو حرقها في مختلف المدن والمحافظات.

وفسر ناشطون هذه الحركة بأنها ترمز لبداية جديدة لانتفاضة الشعوب الإيرانية حيث أسقطت هيبة وجبروت ولاية الفقيه المتمثلة بشخص خامنئي الذي يريد أن يتزعم شيعة العالم ويلقب نفسه بـ “ولي أمر المسلمين”.


كما بث موقع “نشطاء البلوش” صورا تظهر حرق تمثال خامنئي في مدينة ايرانشهر بإقليم بلوشستان جنوب شرق إيران، وكتابات على الجدران من قبل المتظاهرين الذين كتبوا “الموت لخامنئي” بالقرب من الساحة الرئيسية في المدينة، بحسب العربية نت.

وردا على الهتافات “الموت لخامنئي” و”الموت للديكتاتور” في كل المدن الإيرانية المنتفضة وصف المرشد الأعلى للنظام الإيراني خامنئي في أول تعليق على الاحتجاجات، بأنها مؤامرة من قبل “الأعداء الذين يريدون إثارة المشاكل ضد النظام في إيران”، متهما المحتجين بالعمالة للخارج، ورأى بأن الاحتجاجات المستمرة عبارة عن تحركات مفتعلة مدعومة من الخارج ضد النظام، كما تروج الماكينة الدعائية الإيرانية، في محاولة للهروب من استحقاقات الشعب الإيراني المنتفض.

ويستعد الإيرانيون في طهران ومختلف الأقاليم والمحافظات للخروج إلى الشوارع في سادس أيام التظاهر، عصر الثلاثاء، بينما يهدد النظام بسحق المظاهرات، وسط أنباء عن بدء إضراب عام وإغلاق المحلات والأسواق في عدد من المدن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق