فيديو «الغابة المسكونة» يجذب ملايين المشاهدات.. وما وجد مُخيف!

تعرض نجم يوتيوب، الممثل الأميركي لوغان بول، لحملة انتقادات شرسة، بعد أن تحولت مغامرته لاكتشاف “الغابة المسكونة” إلى زيارة لمسرح جريمة، حيث عثر على جثة رجل شنق نفسه على إحدى الأشجار، وقام بتصويره ونشر الفيديو.

ويظهر بول في الفيديو وملامح الصدمة واضحة عليه، قائلا إن مغامرته في غابة أوكيغاهارا اليابانية تحولت إلى أمر واقعي مخيف.

يذكر أن غابة أوكيغاهارا “بحر الأشجار” نالت شهرة واسعة لارتباط اسمها بأساطير وقصص الأشباح، إذ أصبحت مكانا يلجأ إليه كثيرون لتنفيذ عمليات انتحار.
وخلال الفيديو، صور بول نفسه مع أصدقائه وهم يتحدثون عما يشاهدوه، ثم صور جثة الرجل وقام بتقريب الصورة بضع مرات، إلا أنه غطى ملامح وجه الرجل.
ثم بدأ الشاب، البالغ من العمر 22 عاما، يتحدث عن مخاطر الاكتئاب وضرورة الاهتمام بالصحة العقلية لتجنب عمليات الانتحار.
وبعد نشر الفيديو، انهمرت التعليقات السلبية والانتقادات لبول، إذ اعتبر كثيرون أنه كان يمزح مع أصدقائه وسخر من الجثة في بداية الفيديو.
كما انتقدوا كونه صور الرجل وقام بتقريب الصورة، معتبرين أنه أمر ينم عن “عدم احترام”.
وبعد تعرضه لنقد لاذع، أزال بول الفيديو من قناته على يوتيوب، وأصدر بيانا اعتذر فيه عن الفيديو، قائلا إنه أراد زيادة الوعي بشأن خطورة الاكتئاب، وأنه لم يقصد إهانة أي شخص.
ويعد بول من أشهر نجوم يوتيوب، إذ يتابعه نحو 15 مليون مستخدم. وقد حصد هذا الفيديو المثير للجدل 6 ملايين مشاهدة قبل أن تتم إزالته.
المصدر: الانباء
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق