عموري: مواجهة عمان صعبة والفوز بها مفتاح المنافسة على لقب خليجي

أكد عمر عبد الرحمن (عموري) نجم المنتخب الإماراتي لكرة القدم على صعوبة مواجهة المنتخب العماني في افتتاحية مباريات الفريقين ضمن منافسات بطولة “خليجي 23″ التي تقام ب‍الكويت خلال الفترة من 22 كانون أول/ديسمبر حتى 5 كانون ثان/يناير المقبل.

وقال عموري في تصريحات له نشرتها جريدة الاتحاد الإماراتية إن الصعوبة ترجع إلى كونها المباراة الأولى التي يخوضها الفريقين في البطولة كما أن الفوز بها سيكون مفتاح المنافسة على لقب البطولة.

وكان الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الإيطالي ألبرتو زاكيروني ضم عموري لتشكيلة المنتخب برغم خضوعه لبرنامج تأهيل لعلاجه من الإصابة في الكاحل، والتي كان قد تعرض لها خلال مشاركته مع فريقه العين أمام فريق الظفرة ضمن منافسات الدوري، ولم يخض اللاعب فعلياً التدريبات مع بقية زملائه حتى الآن.

وقال عموري :”بالتأكيد بطولة كأس الخليج هي أهم وأكبر بطولة على مستوى الخليج العربي، والمشاركة فيها تتطلب جهدا وتركيزا من جميع المنتخبات، نظراً لما تمثله من أهمية كبرى لدى جميع الخليجيين”.

ويشارك المنتخب الإماراتي في المجموعة الثانية بجوار منتخبات عمان والسعودية والكويت، البلد المضيف.

وأكد عموري أن جميع اللاعبين المتواجدين في قائمة المنتخب المشارك بالبطولة، سواء قدامى أو جدد، يستحقون شرف ارتداء قميص المنتخب وقادرون على تحمل مسؤولية الدفاع عن طموحات وأحلام الجماهير الإماراتية.

وأشار عموري إلى أن الجهاز الفني للمنتخب يرى أن اللاعبين اللذين ضمهم للمنتخب هم الأجدر في تلك الفترة على تحمل المسؤولية، معبرا عن أمنياته بأن يستفيد اللاعبون الجدد من خبرات العناصر القديمة في المنتخب لخلق جيل جديد يمكن المنتخب الإماراتي من المنافسة في البطولات الكبرى.

وأكد :”لابد أن يعلم الجميع أننا نمثل منتخب الإمارات، سواء قدامى أو جدد، المنافسة موجودة فقط بين صفوف الفرق على صعيد المسابقات المحلية، لكننا في المنتخب تحت راية واحدة ونسير على درب واحد، ونتمنى أن نقدم مستويات مميزة ونحقق النتائج المرجوة لمنتخبنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق