«العمادي» يدعو لجلسة برلمانية طارئة لاتخاذ إجراءات عاجلة ضد قرار اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل

ندد رئيس لجنة مناصرة الشعب الفلسطيني النائب محمد اسماعيل العمادي بقرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة واعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني، معتبراً ذلك جريمة بحق المقدسات الإسلامية واعتداء صارخ على حقوق الشعب الفلسطيني.
وحذر العمادي من تداعيات القرار على أمن واستقرار المنطقة بل والعالم وتأجيج مزيداً من الصراعات لن ينجو منها أحد،مؤكداً على موقف الشعب البحريني الثابت والراسخ والمؤمن ب‍عروبة واسلامية القدس المحتلة.
ودعا مجلس النواب البحريني إلى عقد جلسة طارئة واستثنائية لمناقشة هذه القضية الخطيرة وإعلان رفضه لهذا القرار الظالم والجائر ودعم الشعب الفلسطيني والتضامن معه في كل ما يتخذه من اجراءات حماية للقدس والمقدسات.
كما دعا العمادي البرلمانات العربية والإسلامية إلى تحركات عاجلة والعمل على دفع حكوماتهم للتصدي لهذا القرار وعدم الاعتراف به واتخاذ مواقف تعبر تعبيراً حقيقياً عن موقف الشعوب التي ترفض رفضاً قاطعاً المساس بعروبة القدس.
وناشد الشعوب العربية والإسلامية وشعوب العالم الحر والمنظمات الدولية المحترمة بالعمل على فضح هذا القرار والتصدي له بكل السبل والآليات المتاحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق