إصابة ثمانية فلسطينيين برصاص الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية

ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية الجمعة ان ثمانية فلسطينيين اصيبوا برصاص الجيش الاسرائيلي خلال تظاهرات في الضفة الغربية المحتلة، اصابة احدهم بالغة. وحصلت تظاهرات عقب صلاة الجمعة في مناطق عدة في الضفة الغربية، شاركت فيها اعداد محدودة من الشبان، وذلك استجابة لدعوة الفصائل الفلسطينية الى استمرار التظاهرات احتجاجا على قرار واشنطن اعتبار القدس عاصمة لاسرائيل.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان ان “ثلاثة شبان اصيبوا بالذخيرة الحية في مخيم العروب القريب من مدينة الخليل، احدهم في وضع خطير”. اضافت “اصيب ايضا شاب بالرصاص الحي في الكتف في منطقة حوارة القريبة من مدينة نابلس، واصيب اربعة شبان بالرصاص المطاطي”.
وتوجه عدد من الشبان الى المنطقة الشمالية من مدينة رام الله في الضفة المحتلة، المحاذية لمستوطنة بيت ايل، ورشقوا الجنود الاسرائيليين بالحجارة فرد هؤلاء بالغاز المسيل للدموع. وتندلع مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الاسرائيلي منذ الاسبوع الاول من كانون الاول/ديسمبر عقب اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب القدس عاصمة لاسرائيل. وقتل خلال هذه المواجهات 12 فلسطينيا، اثنان منهم في غارة اسرائيلية على قطاع غزة، واصيب مئات اخرون.
المصدر: رام الله : وكالة الانباء الفرنسية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق