فصل أمريكية من عملها بسبب إشارة بذيئة نحو موكب ترامب

تعرضت امرأة في الولايات المتحدة، للفصل من عملها، بسبب قيامها بإشارة بذيئة عندما رفعت إصبعها الاوسط نحو موكب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أثناء مرورها بدراجتها بجانبه. وتمكن مصور كان مرافقا لترامب، من التقاط الاشارة البذيئة التي قامت بها جولي بريسكمان، في منطقة سترلينج بولاية فيرجينا أثناء مغادرة الرئيس ملعب الجولف في 28 أكتوبر الماضي. وتقول بريسكمان (50عاما) لصحيفة «هافينجتون بوست» التي أوردت النبأ يوم الاثنين: «بدأ الدم يغلي في عروقي عندما كان يمر (بجانبي)». وتم تداول الصورة التي تظهر بها بريسكمان أثناء قيامها بالإشارة البذيئة على الإنترنت، بعد أن تم نشرها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر». ثم استخدمت بريسكمان، التي تعمل محللة تسويق، الصورة المثيرة للجدل، كصورة شخصية لها على موقعي «فيسبوك» و«تويتر»، وأخطرت الشركة التي تعمل بها -وهي «أكيما إل إل سي» المعنية بالأشراف على العقود الحكومية- بشأن ما تم تداوله على الإنترنت. من جانبها، قامت الشركة بفصل السيدة، وهي أم لاثنين من الابناء، بعد ثلاثة أيام من الواقعة، حيث قالت إن بريسكمان انتهكت سياسات مواقع التواصل الاجتماعي، وكان من الممكن أن تضر بسمعة الشركة المهنية. من ناحية أخرى، قالت بريسكمان إنها أخبرت الشركة بأن صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي لا تتضمن اسم الشركة التي تعمل بها، كما أن الواقعة لم تكن أثناء مواعيد العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق